قلقيلية بين الامس واليوم

 

 
www.myqalqilia.com

تقع مدينة قلقيلية في الجزء الشمالي-الغربي للضفة الغربية، غربي  مدينة نابلس، وجنوبي من مدينة طولكرم،  ويتميز موقع قلقيلية

 بكونه جزءاً من أراضي السهل الساحلي لفلسطين، فوق طرفه الشرقي، وعلى بُعد 14كم من ساحل البحر الأبيض المتوسط.

قلقيلية في سطور

***

1. تاريخ قلقيلية

- لا يُعرَفْ تاريخ محدد لعمران قلقيلية القديم، أما عمرانها الحديث فيبدأ منذ عام 1805-1813م، أي منذ قرنين من الزمان.

2. تسمية مدينة قلقيلية:

- يذكر المؤرخ "يوسيفيوس" ان اسم قلقيلية الحالي يحتمل أن يكون قد اشتق من اسم قلعة رومانية كانت تعرف باسم (كالي كيليا - Calecailea)، وهي القرية التي ذكرت في العهد القديم باسم "جلجاليا"، وهي واحدة من الجلجالات الكنعانية التي أقيمت بفلسطين. أما في المصادر الإفرنجية فذكرت باسم Calcelie - كلكيليا وهو نفس اللفظ المتداول على السنة أبنائها هذه الأيام مع تحريف بسيط..

3. موقع قلقيلية:

- تقع مدينة قلقيلية في الجزء الشمالي- الغربي للضفة الغربية، غرب مدينة نابلس، وجنوب مدينة طولكرم، على خط العرض 32.02 شمالا، وخط الطول 35.01 شرقاً.

4. الارتفاع عن مستوى سطح البحر

- 40م  في جزئها الغربي الساحلي، و 120م في أعلى منطقة في جزئها الشرقي (تلة صوفين)

5. مساحة أراضي قلقيلية قبل عام 1948م:

-  27915 دونم  (الدونم = 1000م2)- عام 1945م، حسب ما جاء في موسوعة بلادنا فلسطين الصادرة عام 1991م، وهو ما يؤكده الشيخ محمد صالح الخطيب في كتابه "قلقيلية حتى عام 1942م.

6. مجموع مساحة الأراضي التي كان امتلكها أهالي قلقيلية قبل عام 1948م في القرى المجاورة:

- امتلك أهالي قلقيلية أراضٍ بمساحة 10 ألآلف دونم في منطقة الطيرة؛ مسكة؛ كفر سابا؛ بيار عدس؛ جلجولية؛ رأس العين. وكانت أراضي قلقيلية تمتد من الطيرة ومسكة شمالا الى جلجولية ورأس العين جنوبا. اما من الجهة الغربية فقد كانت تمتد الى مدينة كفار سابا الحالية.

7. المساحة الحالية لمدينة قلقيلية:

-  مساحة ألأراضي التي بقيت بعد توقيع اتفاقيات رودس عام 1949م، والتي تم بموجبها مصادرة جميع ألأراضي الزراعية الواقعة في الجهة الغربية والشمالية والجنوبية من المدينة هي 11,200 دونم، حسب معطيات القسم الهندسي في البلدية.

8. مساحة المسطح العمراني لمدينة قلقيلية

- 4300 دونم عام  2015م  -    (300 دونم عام 1945م)

9. مساحة الأراضي الزراعية والأراضي الفضاء

- 6900 دونم

10. سكان قلقيلية:

- عدد السكان:  50700  نسمة / تقديرات الإحصاء لعام 2015م

- العمر الوسيط: 18 عام (أي ان نصف عدد سكان قلقيلية تحت هذا السن، والنصف الآخر فوق هذا السن)

- متوسط حجم الأسرة: (6 أفراد)

- نسبة الذكور إلى الإناث: 105ذكر/ 100 أنثى

- نسبة الإعالة: 82% (اي أن كل مائة شخص في الفئة العمرية من سن 15-64 يعيلون 82 شخص من سن يوم واحد - 15 سنة،  يضاف اليهم الأفراد فوق سن 65 سنة)

- العشائر الرئيسية: (نزال، زيد، شريم، داوود)

- دوواوين العشائر وأحلافها: (عشيرة نزال وأحلافها: 12 ديوان)؛ (عشيرة آل داود وأحلافها: 7 دواوين)؛ (عشيرة آل زيد وأحلافها: 4 دواوين)؛ (عشيرة آل شريم وأحلافها : 2 ديوانان)، كما يوجد 12 ديوان لباقي سكان قلقيلية.

11. الكثافة السكانية (2015م) لمدينة قلقيلية:

- الكثافة الحسابية = (عدد السكان ÷ المساحة الكلية للمدينة) =  50700 ÷ 11.2 = 4527 نسمة/1كم2

- الكثافة الحقيقية = (عدد السكان ÷ المساحة المأهولة فعلاً) =  50700 ÷ 4.3 =  11791 نسمة/1كم2

- الكثافة الفسيولوجية =  (عدد السكان ÷ مساحة الأراضي الصالحة للزراعة) = 50,700÷ 5600 = 9053 نسمة/كم2

12. عدد سكان محافظة قلقيلية

110800 نسمة/ تقديرات الإحصاء لعام 2015م

13. التجمعات السكانية وتعدادها : 2015م

- 35 تجمع سكاني. وهي حسب تقدبرات الإحصاء لعام 2015م كما يلي:: عزون (9500)، حبلة (7308)، كفر ثلث (4763)،  كفر قدوم (3532)، جيوس (3515)، سنيريا (2699)، اماتين (2901)، جيت (2669)، حجة (2609)، جينصافوط (2574)، عزون عتمة (2151)، رأس عطية (1849)، باقة الحطب (1997)، النبي الياس (1422)، بيت أمين (1227)، عسلة (1039)، الفندق (918)، عزبة سلمان (877)، فلامية (769)فرعتا (780) كفر لاقف (1040) خربة صير (543)، رأس طيرة (479)، عزبة الأشقر (383)، مغارة الضبعة (407)، المدوَّر (877) عزبة الطبيب (281)، وادي الرشا (188)، عزبة جلعود (136 ) عرب الخولة + عرب الرماضين الشمالي (126) عرب الرماضين الجنوبي (270).

14. الصحة:

-  أول طبيب في قلقيلية (د. علي عاقلة من لفتا –القدس 1950).

-  مستشفيات: (مستشفى وكالة الغوث عام 1950م، ومستشفى الدكتور درويش نزال الحكومي عام 2009م).

- أول طبيب من قلقيلية (الدكتور فيصل عبد الرحيم السبع، طب عام- خريج جامعات تركيا شهر شباط عام 1959م)

- اول صيدلية في قلقيلية: صيدلية السلام (عام 1962م) لصاحبها الدكتور غالب سليمان صبري

- اول طبيبة من قلقيلية (الدكتورة  فاطمة علي نزال، طبيبة أسنان، وخريجة جامعة دمشق عام 1959م)

- او ل طبيب متخصص من قلقيلية (الدكتور درويش مصطفى نزال - تخصص جراحة القلب - أمريكا عام 1972م)

- المراكز الصحية والعيادات: عيادات الصليب الأحمر 1948م ، المركز الصحي، عيادات الوكالة، عيادات لجنة الزكاة، عيادات جمعية الهلال الأحمر.

15. التعليم:

- أول مدرسة ابتدائية وأول مدرس في قلقيلية (عام 1885م وكان عبارة عن غرفة في المسجد القديم. وكان عبد الرحمن أفندي سلام من لبنان اول مدرس فيها. والشيخ محمد العورتاني اول مدرّس فيها من قلقيلية-عام 1888م).

-  اول خريج  أزهري  محمد القلقيلي الأزهري خريج جامعة الأزهر عام 1916م).

- اول خريج جامعي : (إبراهيم يحيى الشنطي - عام 1932م من الجامعة الأمريكية في بيروت تخصص علوم سياسية) 

- اول دكتوراه  في قلقيلية: (البروفيسور د. أمين عبد الكريم موافي  – دكتوراه في الرياضيات من جامعات امريكا عام 1959م).

- اول مدرسة للبنات وأول مدرّسة فيها: (عام 34-1935م، وكانت اول مدرّسة ومديرة للمدرسة السيدة هدية الخندقجي، زوجة المرحوم أمين محمد سليمان عناية سكرتير المجلسين المحلي والبلدي من عام 1922-1962م، المجلس المحلي في عهد الرؤساء (الشيخ محمد القلقيلي؛ حسين احمد هلال؛ يونس عمر نزال؛ نمر محمد السبع؛ وعبد الرحيم السبع)،  والمجلس البلدي في عهد الرؤساء (عبد الرحيم السبع؛ محمد سعيد ليونس؛ عاهد قاسم نزال)

16. الصحافة والإعلام:

محمد القلقيلي الأزهري، صاحب جريدة "الكواكب" عام 1916م، الشيخ عبد الله القلقيلي صاحب "الصراط المستقيم" عام 1925، وهاشم عبد الله السبع صاحب "نداء الأرض" و "الصريح"؛ إبراهيم يحيى الشنطي صاحب جريدة "الدفاع" عام 1934م، وكان من أشهر الصحافيين على مستوى فلسطين والدول العربية؛ شمس الدين احمد الخطيب - وكان محرراً ومساعداً لمدير جريدة فلسطين التي صدرت في يافا عام 1911م، وحتى حلول النكبة عام 1948م

- أول جهاز راديو في قلقيلية: (كان في مقهى محمود العبد الحسن داوود عام 1945م)

- أول محطة راديو في قلقيلية: (راديو نغم 1997م)

- اول جهاز تلفزيون في قلقيلية: (عام 1965م - أبو علي العزوني، ومحلات صبحي وعدنان هلال للأدوات الكهربائية، والأستاذ سليمان صبري).

- اول جهاز تلفزيون ملون عام 1970- الأستاذ سليمان صبري.

- اول محطة للبث التلفزيوني في قلقيلية: (تلفزيون قلقيلية عام 1994م، تلفزيون بلدنا 1995م)

- اول مراسل لراديو وتلفزيون فلسطين هو السيد نعيم سويلم، وذلك منذ عام 1996م.

اول محررة ومراسلة للاخبار الاقتصادية للقناة العربية الفضائية هي ليان مازن يحيى عودة ، وهي حاصلة على ماجستير اقتصاد دولي، وتعمل مع قناة العربية منذ عام 2012م

17. الشعراء والأدباء:

- الشعراء والأدباء: حسين احمد هلال؛ إبراهيم احمد الشنطي؛ منيف إبراهيم برهم؛ المتوكل سعيد طه؛ كيندا جاموس نزال، مصطفى محمد مصطفى جعيدي

- شعراء قلقيلية المغمورين: سعيد بكر طه نزال (والد الشاعر المتوكل طه)، محمد علي صالح طه نزال، محمد صبري "ابو سليمان"، صالح احمد الخطيب، الأستاذ ربحي حسين هلال، غازي زهران، الأستاذ محمد عبده.. رحمهم الله جميعا.

- الشعراء الناشئين: انس يوسف العيلة، داود محفوظ داود، نور الدين فياض بشناق، بسيم طاهر عودة، خالد الحجّار، لبنى داود؛ سناء عبد الكريم سوياني، أبو الطيب- محمد عبد الله مصلح (نزال)، محمود قشمر، شوقي سعيد بكر، محمد كامل إسماعيل حسن.

- الكتّاب: (الكاتبة الواعدة رولا زهران - اضغط  هنا  لمشاهدة المقالات)؛ (الأستاذ يوسف العيلة- اضغط على الصورة لمشاهدة المقالات )؛ ( الأستاذ عدنان السّمان - اضغط على الصورة لمشاهدة المقالات  )؛ الدكتور عصام محمود شاور؛ الكاتبة سجود سويلم

- الفنانين التشكيليين: الفنان التشكيلي احمد حيلوز المقيم في دولة الإمارات، والفنانة التشكيلية الناشئة سناء حسين نصار، وهي من رائدات الفن التشكيلي على مستوى الوطن، وقد سبق ان أقامت معرضا للوحاتها الفنية في قلقيلية عام 1997م حضره وزير الثقافة السيد يحيى يخلف.

- المؤلفين:  أشهر من كتب عن قلقيلية الشيخ محمد صالح الخطيب (صبري)- قلقيلية حتى عام 1942م، اصدار جامعة النجاح الوطنية؛ الأستاذ محمد عبد الرحيم داود..  محمد عبده (الجوهرة النقية في انساب العشائر القلقيلية-2000م).

18. أبناء من قلقيلية حائزين على جوائز دولية:

- الأستاذ جلال أمين صالح صويلح: خطاط دولي ورسام كلاسيكي، حصل على المركز الاول في الخط العربي الكوفي في مسابقة جرت في مدينة اسطنبول- تركيا عام 1988م.

- الأستاذ الدكتور حكمت سعيد هلال  - وقد استحق جائزة قيمتها 25 ألف دولار أمريكي عام 2000م عن مشروعه العلمي الذي حمل عنوان "استخدام مخلفات الزيتون الصلبة بطريقة آ منة" بمشاركة زميله الدكتور عامر الهمّوز، وفاز بحثهما في المسابقة العلمية الدولية في مجال البيئة بالمرتبة الأولى على كل الأبحاث المشاركة في المسابقة، والتي وصلت الى 134 بحثا من 34 دولة، وكلها تدور حول استخدام المخلفات. وقد نظمت المسابقة وأشرفت عليها جامعة "سانت اندروز" في اسكتلندا- بريطانيا.

والدكتور حكمت هلال مدرس لمادة الكيمياء في جامعة النجاح الوطنية، وهو خريج جامعات بريطانيا.

- الشيخ سعيد إبراهيم ملحم داود - وقد فاز بالمرتبة الأولى في المسابقة الدولية الثانية عشر لحفظ وتلاوة القران الكريم التي جرت في موسكو في شهر أيلول عام 2011م، وشارك فيها ممثلا عن دولة فلسطين. وكان قد شارك في المسابقة ممثلين من الدول العربية والإسلامية، وبعض دول أوروبا الشرقية والغربية ووصل عدد المشاركين الى 35 دولة. وسبق للشيخ سعيد له أن اشترك في مسابقه دولية في الأردن عام 2010م وفاز فيها أيضا بالمرتبة الأولى.

والشيخ سعيد ملحم هو الإمام الحالي لمسجد علي بن ابي طالب -السوق- منذ عام 2013م.

19. المواصلات والاتصالات:

- أول سيارة (تكسي) أجرة: عام 1940م وكان يملكها المرحوم اسعد عيّاش، وهي من نوع "دوج")؛

- أول امرأة تقود سيارة من قلقيلية - هي الدكتورة فاطمة علي نزال عام 1964م

- أول شركة باصات في قلقيلية: (شركة الهلال بداية عام 1941م، لأصحابها: محمود عياش، يوسف الداعور، صالح عباه، وشريك رابع من شويكة، وهو مصطفى الظاهر، وكانت الشركة تمتلك 5 باصات صغيرة من نوع "بدفورد"، وكانت تعمل على خط: يافا-قلقيلية-طولكرم-نابلس، وبالعكس. وكان الباص يتسع لنحو 20 راكب.

- اول مكتب تكسي في عهد السلطة الفلسطينية: تكسي البحري عام 1996م. اما  اليوم فيعمل في قلقيلية تسعة مكاتب تكسي، وهي: (البحري؛ العدل، الامين؛ طلعت؛ الحسن؛ الهلال؛ البغدادي؛ الو تكسي؛ ايوب). ويعمل من خلالها ما يزيد عن 250 تكسي نقل داخلي (طلبات خاصة)، ومكتب تكسي البلدية ويعمل به 150 تكسي عمومي نقل خارجي بين المدن، و 8 حافلات داخلي وخارجي.

ولا يوجد في قلقيلية الي تاريخ اليوم 2015/1/1م مكاتب تكسي نقل خط داخلي (سرفيس)، رغم الحاجة الملحّة لذلك.

- اول مدرسة لتعليم قيادة السيارات في قلقيلية - مدرسة الحاج داود الأشقر- وكان ذلك عام 1972م، أما ألان فيعمل في قلقيلية 12 مدرسة لتعليم السواقة

- أول مكتب بريد غير رسمي في قلقيلية: كان ذلك عام 1929م، في زمن الحاج نمر السبع، وكان من ضمن مبنى المجلس المحلي، وكان البريد يرسل إلى يافا، ومنها يرسل الى المكان المقصود.

- أما أول مكتب بريد رسمي في قلقيلية فقد افتتح في العهد الأردني عام 1950م، وكان يحمل اسم "مكتب البريد والبرق والهاتف"، وكان يقع في محلات آل النصر مقابل محطة فهمي العلي، وبجوار مقهى ابو العلا السابق. وكان البريد يقدم خدمات الرسائل والطرود، وإرسال البرقيات، وخدمات الاتصال الهاتفي، حيث كان يوجد في جزء من مكتب البريد مقسم يدوي للهاتف، يقوم الشخص الراغب بإجراء مكالمة بالطلب من الموظف على المقسم  إيصاله برقم هاتف محلي او دولي ويسمي رقمه، ويقوم موظف المقسم بطلب الرقم المطلوب، ومن ثم تحويله الى الشخص طالب الرقم.

وكان أول مدير لمكتب بريد قلقيلية مروان دروزة من نابلس 1950-1958م، اعقبه عبد الرحيم القطو (ابو زهير) من عام 1958-1963م من طولكرم، ثم عبد اللطيف سعيد زغلول من عام 1963-1965م من نابلس. وبعد انتقاله للعمل في بريد نابلس حل مكانه المرحوم عمر صبري (ابو عزام) من قلقيلية، الذي كان يعمل موظفا في مكتب البريد. وبعد تقاعده، نقل السيد عبد الرؤوف الخطيب (أبو احمد) من مكتب بريد نابلس مديرا لمكتب بريد قلقيلية، وتلاه بعد تقاعده السيد ابو هشام من قرية سنيريا، تبعه في إدارة مكتب البريد السيد ضرار علي محمد نزال (ابو شادي) من قلقيلية، وتقاعد عام 2006م، ومدير البريد حاليا هو السيد عمر عبد الحافظ من شويكة - طولكرم، والقائم باعمال المدير- وسيم نوفل من قلقيلية

- ومن موظفي قلقيلية الذين عملوا في مكتب البريد منذ تأسيسه قي العهد الأردني عام 1950م: يوسف عناية؛ محمود نمر السبع؛ ضرار علي محمد نزال؛ وسيم نوفل (ابو علي)، المرحوم عبد الرحمن ذياب (ابو رزق)، رياض الجيوسي.. وغيرهم.

وقد عمل عددا من الموظفين من قلقيلية على مقسم الهاتف في بريد قلقيلية، وهم: محمد احمد الشيخ عيسى صبري (ابو احمد)، ضرار علي محمد نزال، بلال هاشم صبري، محمود الطبيب (أبو السعيد)؛ سعيد الفار، حاتم طه، بلال ياسين، صالح الشنطي.

وبعد إلغاء مقسم الهاتف اليدوي في البريد في أواسط السبعينات، ونقله الى مبنى في ساحة "مشروع الكهرباء"، حيث اصبح يعمل بشكل مؤتمت، ولم يعد يتصل المواطن بمقسم الهاتف لطلب الرقم الذي يريد، وإنما الاتصال مباشرة مع الرقم المطلوب.

- أما أول مشترك في الهاتف فكان: المرحوم محمد علي داوود، واشتهر رحمه الله باسم ابو علي البوليس، لأنه عمل شرطيا زمن الانتداب البريطاني، قبل إن يعمل سائقا لتكسي عمومي على خط قلقيلية-نابلس. .وكان رقم هاتفه واحد (1)- أي 2940001، وأعطي لمديرية التربية والتعليم التي افتتحت في قلقيلية عام 1991م وأصبح رقم هاتف المديرية. وتم ذلك دون اعلام واخذ موافقة صاحب الرقم، والذي كان يقيم في مدينة نابلس منذ حرب عام 1967م، رغم التزامه بتسديد فواتير الهاتف بانتظام.

20. الحياة الاقتصادية:

- الزراعة:  أول بئر ارتوازي حفر في أراضي قلقيلية مع أول بيارة برتقال فيها كان عام 1881م. وقام بهذا المشروع حسن علي نصر الحسن ومحمود مصطفى العلي شريم . عدد الآبار الارتوازية في محافظة قلقيلية 76 بئر: منها 36 بئر في قلقيلية، و 40 بئر في قرى محافظة قلقيلية.  أهم المنتجات الزراعية: الخضار، الجوافا؛ البرتقال، وبدأت تنتشر مؤخراً زراعة الافوكادو والمانجا والقشطة.

ا- التجارة والخدمات: وصل عدد المحال والمشآت التجارية في قلقيلية الى أكثر من 700 منشأة. وتشكل التجارة في المواد الغذائية اكثر من ثلثي حجم التجارة الكلية في المدينة. اما القوة الشرائية من خارج مدينة قلقيلية فتشكّل أكثر من 50% من إجمالي القوى الشرائية في أسواق المدينة، ويعتمد النشاط التجاري بشكل كبير على سياسة فتح وإغلاق الأبواب التي تتبعها إسرائيل في قلقيلية وغيرها من المناطق المحتلة..

- الخدمات الرئيسية: خدمات التامين، خدمات الصحة والتعليم، الاتصالات والمواصلات؛ الخدمات المصرفية- 5 بنوك: (البنك العربي- مديره غسان ولويل؛ بنك القاهرة عمان؛ بنك فلسطين- جاسم ذرة، وبعد وفاته: إسلام جعيدي؛ البنك العربي الإسلامي؛ وبنك القدس)

- الصناعة: عدد المنشآت الصناعية في قلقيلية أكثر من 100 منشأة مرخصة رسمياً، وتشمل مصانع الباطون والطوب والبلاط الأسمنتي والدهانات والألمنيوم ومضخات المياه وتشكل مشاغل الخياطة أكثر من 50% من مجموع المنشآت في مدينة قلقيلية.

 21. مساجد قلقيلية:

- المسجد العمري هو أقدم مساجد قلقيلية، ولا يعرف تاريخ بناؤه. كان يضم ايوانين كبيرين، وهما من أطلال العمران القديم لقلقيلية. وكان اول امام لهذا المسجد هو الشيخ حسن صالح صبري، الذي قام بتوسيع المسجد، وساهم مع اهل الخير في بناء ثلاثة ايوانات جديدة عام 1847م، وأضيفت ثلاثة ايونات اخرى عام 1868م، ثم ايوان آخر عام 1878. وأقيمت المئذنة عام 1942. وفي عام 1956 تم هدم الايوانات الجنوبية القديمة، وبني بدلا منها ايونات جديدة.
- اول امام في قلقيلية هو الشيخ حسن صالح خير الدين صبري وكان امام المسجد القديم منذ عام 1813م. وقد توالى على إمامة المسجد بعد وفاة الشيخ حسن صبري الائمة التالية اسمائهم: الشيخ صالح حسن صبري؛ الشيخ محمد حسن صبري؛ الشيخ مصطفى محمد صبري؛ (الشيخ
حسن مصطفى صبري يعاونه نجله الشيخ هاشم حسن صبري الشيخ صلاح الدين حسن  صبري؛ الشيخ مصطفى صلاح الدين صبري.

- في عام 1964م اي بعد نحو 165 عام من بناء المسجد العمري (القديم) تم بناء مسجد الامام علي بن ابي طالب (مسجد السوق).

- عدد المساجد حاليا في قلقيلية: (30 مسجدا، ومصليات- عدد 3).

22. بلدية قلقيلية:

- أول مجلس المحلي: (كانت اول نواة للمجلس المحلي عام 1908م وكان يرأسه المرحوم عبد الرازق أبو بكر. رؤساء المجلس المحلي: (عبد الرازق ابو بكر– 1908م، يونس عمر حسين نزال- 1911م، الشيخ إبراهيم صبري-1914م، الشيخ محمد القلقيلي الأزهري – 1920م، حسين احمد هلال – 1922م، يونس عمر حسين نزال – 1924، نمر السبع – 1927م،  الحاج عبد الرحيم السبع – 1939-1955م).

- أول مجلس بلدي: (عام 1955م وكان يرأسه المرحوم الحاج عبد الرحيم السبع)؛ أول مجلس بلدي منتخب (عام 1959م وكان يرأسه المرحوم عاهد قاسم نزال).

- رؤساء المجلس البلدي: ( الحاج عبد الرحيم السبع- 1955-1956م، محمد سعيد يونس نزال- 1956-1959م، عاهد قاسم نزال1959-1963م، الحاج حسين عبد الله صبري- 1963-1972م، الحاج مصطفى حسين نزال1972-1976م، الحاج أمين النصر1976-1981م، عبد الرحمن أبو اسنينة1982-1995م، الأستاذ معروف زهـران – 2005-1995م، الشيخ وجيه عبد الرحيم قوّاس2005-2009م، عثمان محمد داود -2012م - )

- أطول فترة عضوية  في المجلسين المحلي والبلدي قضاها المرحوم اسعد نوفل صالح نوفل، حيث كان عضوا في مجلس محلي قلقيلية من عام 1927-1955م، وعضوا في المجلس البلدي من عام 1955-1963م، وعاصر خلال عضويته في المجلسين لمدة 36 عام، خمسة من الرؤساء وهم: الحاج نمر السبع وعبد الرحيم السبع ومحمد سعيد يونس نزال والسيد نعيم التل- مدير ناحية قلقيلية، والمرحوم عاهد قاسم نزال.

ويأتي في المرتبة الثانية في طول مدة العضوية كلاً من: المرحوم كايد صالح هلال، حيث وصلت إلى 32 عام،من عام 1927-1959م، والمرحوم محمد سعيد برهم، من عام 1940-1972م اما المرحوم الحاج مصطفى يوسف عناية (أبو سامي)، فيأتي في المرتبة الثالثة في طول مدة العضوية في المجلسين المحلي والبلدي، حيث وصلت إلى 24 عام (من عام 1952-1976م)، منها سبعة أعوام كان فيها نائبا للرئيس في المجلس البلدي، من عام (1956-1959م) في زمن محمد سعيد يونس نزال، ومن عام (1963-1967م) في زمن الحاج حسين صبري.

- أهم المشاريع  الحيوية للبلدية: مد شبكة المياه وإيصالها إلى كل بيت - 1924-1938م؛ شبكة الكهرباء - 1962-1964م، حديقة الحيوانات- 1986م

23. الغرفة التجارية الصناعية الزراعية:

- تم تشكيل لجنة تأسيسية للغرفة التجارية عام 1972م، وتم الحصول على ترخيص من الاتحاد العام للغرف التجارية الأردنية، لإنشاء غرفة تجارة في قلقيلية، واعتماد معاملاتها بصفة رسمية.

- وفي عام 1973م جرت أول انتخابات للغرفة التجارية الصناعية وكان المرحوم عمر شاور اول رئيس للغرفة التجارية، واستمر رئيسا لها حتى عام 1992م

- وفي عام 1992م جرت الانتخابات الثانية للغرفة التجارية، واختير الحاج وليد السبع رئيسا لها

- وفي عام 2011م جرت الانتخابات الثالثة للغرفة التجارية، واختير السيد إبراهيم نزال رئيسا لها

24. محافظة قلقيلية: (تسمية قلقيلية محافظة عام 1995م. أول محافظ لقلقيلية- مصطفى المالكي، تبعه المحافظ الحالي- العميد ربيح الخندقجي، ثم اللواء عبد الله كميل، وبعده اللواء رافع رواجبه، وهو المحافظ الحالي. وكانت قلقيلية قضاء عام 1964م، وكان اول قائمقام هاشم عبود، وأول مدير ناحية عام 1951م، وهو سعيد الخليل - ابو حلمي)

25. أعضاء المجلس التشريعي:

- المرحوم  عثمان حسين غشاش ، واللواء الركن محمود احمد دّعاس - المجلس التشريعي الفلسطيني الأول عام 1996م

- السيد احمد هزاع شريم، أ. عماد نوفل، الدكتور عبد الرحيم برهم، السّيد وليد عساف - المجلس التشريعي الفلسطيني الثاني عام 2006م

26. أعلام وعلماء قلقيلية:

قلقيلية بلد علم وعلماء، نبغ فيها الكثير من أعلام الصحافة والسياسة والدين. ومن العلماء الذين برزوا حتى القرن التاسع الهجري والذين ارتبطت أسماؤهم بقلقيلية قبل العمران الحديث لها:

1. بهاء الدين داود بن إسماعيل القلقيلي:

واحدا من علماء القرن الثامن الهجري، وكان فاضلا شافعيا، ارتحل إلى حلب ودرّس في مساجدها وتولى الإفتاء فيها. ورد ذكره في كتاب "شذرات من ذهب في أخبار من ذهب" لابن العماد شهاب الدين الحنبلي الدمشقي. توفي عام 780ﻫ.

2. احمد بن ابي بكر بن يوسف القلقيلي:

ولد عام 1356م. اخذ العلم عن كبار علماء الأزهر الشريف، ولهذا نسبه البعض الى الازهري. عرف عنه انه كان مقرئاً مبدعاً ملماً بعلم القرآن، واتصف بسعة علمه ومكانته المرموقة بين علماء عصره، حيث قال فيه احد العلماء: "إنه الشيخ الامام، والحبر الهمام، بركة المسلمين، وقدوة الأئمّة القراء، وحامل لواء الاقراء". وقال عالم آخر في وصفه: "إنه العالم العلامة، وحيد دهره، وفريد عصره". وتوفي رحمه الله عام 1453م.

3. نجم الدين محمد بن احمد القلقيلي:

ولد في قلقيلية، وانتقل صغيرا إلى القدس الشريف، وفيها تعلم قبل ان ينتقل إلى القاهرة ليأخذ العلم من علماء الأزهر الشريف. وفي مصر صنف كتابه "غنية المريد لمعرفة الإتقان والتجويد"، وهو مخطوط ذكر في الأزهرية، وكان رحمه الله قد فرغ من تأليفه عام 882ﻫ.

4. شمس الدين محمد بن احمد بن إبراهيم القلقيلي الشافعي:

من مواليد قلقيلية عام 776ﻫ. اخذ العلم بداية عن ابيه، ونزل معه بيت المقدس واخذ عن علمائها. ويذكر في مؤلف "الضوء اللامع" انه رحمه الله كان له ولدان هما احمد، وابنه النجم محمد، الذي كان حسن الصوت ناظما ناثرا كاتبا قارئا مجودا حسنا،

وكان ينظم الشعر. مات ولده احمد في حياته ورثاه والده في قصيدة، منها الأبيات التالية:

شيئآن لو بكت الدماء عليهما *** عيناي حتى يؤذنا بذهاب

لم يبلغا معشار عشريهما *** فقد الشباب وفرقة الأحباب

 وتوفي رحمه الله عام 852ﻫ

5. شهاب الدين احمد بن محمد بن احمد القلقيلي المقدسي الشافعي:

كان رحمه الله كما جاء في كتاب "الضوء اللامع" مقرئا حسن الصوت، والى جانب ذلك كان ملما بالكثير من علوم عصره. توفي عام 849 هـ.

27. مفتون وقضاة شرعيون من قلقيلية:

تم افنناح اول محكمة شرعية في قلقيلية عام 1965م، وكان اول قاضي شرعي لها من مدينة نابلس وهو الشيخ عدلي الجوهري. اما اول قاضي شرعي من قلقيلية في هذه المحكمة فكان الشيخ محمد احمد عبد الرحمن (ابو زياد)، وكان ذلك عام 1988م .

أما اول قاضي شرعي من قلقيلية فهو الشيخ سعيد عبد الله صبري، وكان قاضيا في محكمة جنين الشرعية عام 1951م.

- الشيخ عبد الله القلقيلي- مفتي عام المملكة الأردنية الهاشمية من عام 1955-1967م

- الشيخ سعيد عبد الله صبري - قاضي القدس الشرعي، وخطيب المسجد الأقصى المبارك

- الشيخ إبراهيم سعيد صبري -  قاضي شرعي في مدينة الخليل، ثم قاضي شرعي  في القدس الشريف

- الشيخ ناجي محمد العربي نمر يوسف حسين نزال - حاصل على شهادة جامعية في الشريعة من الأزهر الشريف وعين قاضيا شرعيا في اربد والزرقاء

- الشيخ  محمد احمد عبد الرحمن داود - (أبو زياد) قاضي شرعي في سلفيت وقلقيلية وطولكرم ونابلس، ثم  قاضيا في المحكمة العليا الشرعية وعضوا في المجلس الأعلى للقضاء الشرعي في فلسطين عام 2004م

-  الشيخ عكرمة سعيد صبري- مفتي عام القدس والديار الفلسطينية - 1994م

- الشيخ هاشم حسن صبري - مفتي محافظة قلقيلية الشرعي عام 1995م

- الشيخ صلاح الدين صبري - مفتي محافظة قلقيلية الشرعي - 1995م

- الشيخ مالك محمد داود عثمان - قاضي شرعي في قلقيلية وسلفيت

28. وزراء من قلقيلية:

- الشيخ عبد الله القلقيلي: اسند إليه الملك حسين عام 1955م منصب مفتي عام المملكة الأردنية الهاشمية، برتبة وزير، وظل يشغله حتى عام 1967م، حين أحيل الى التقاعد بسبب مرضه.

- الوزير علي حسن عودة: .اختير وزيرا للمواصلات عام 1972 في حكومة احمد اللوزي، ووزيرا للتموين عام 1974م في حكومة زيد الرفاعي.

- المهندس وائل سعيد عبد الله صبري - وزير الطاقة الأردني - عام 2000م في حكومة عبد الرؤوف الروابدة

- السيد أيمن يحيى حسن عودة - وزير العدل الأردني عام 2007م

- الوزير السّيد وليد عساف - وزير الزراعة - اول وزير من محافظة قلقيلية في عهد السلطة الفلسطينية عام 2012م

29. سفراء من قلقيلية:

- المرحوم انور موسى علي الاقرع- سفير دولة فلسطين لدى دولة البانيا عام 1997م

- الدكتور المتوكل سعيد بكر طه- سفير دولة فلسطين لدى جمهورية ليبيا عام 2012م

30. أشهر المناضلين والسياسيين من قلقيلية:

- الشهيد الحاج عبد الفتاح خُدرُج - استشهد عام 1948 على ارض فلسطين

- الشهيد محمود محمد زهران (الأشوح) - استشهد عام 1965م على ارض فلسطين

- الشهيد القائد وليد احمد النصر- ابو علي اياد - عضو  اللجنة المركزية لحركة فتح وأحد قادة الثورة الفلسطينية، استشهد عام 1971م في عجلون- الأردن.

- المناضل والسياسي المرحوم  عمر عبد الرحيم نوفل - ممدوح نوفل - احد قادة الجبهة الديمقراطية، ومن مؤسسي الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني - فدا، ومستشار الرئيس عرفات للشؤون الداخلية - توفي عام 2009م، ودفن في رام الله

- المناضل والسياسي تيسير يوسف قبعة عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية ونائب رئيس المجلس الوطني الفلسطيني

31. استخدام الغاز في قلقيلية:

أول من استخدم الغاز في قلقيلية هو فيصل هلال عام 1958م، وكان يعيش في هولندا، التي كانت تستخدم الغاز كمصدر للوقود البيتي. وعندما عاد الى قلقيلية سأل عما اذا كان يوجد بوتوغاز في البلدة، فقيل له انه يوجد في نابلس. فذهب الى نابلس واشترى البوتوغاز، وجاء لفيف من رجال آل زيد لتناول القهوة في بيت فيصل، وليشاهدوا البوتوجاز كيف يشتعل.

طبعاً كان ذلك شيئا غريبا في ذلك الوقت، لان الناس لم بكونو يعرفوا الا الحطب وبابور الكاز - "البريموس"، الذي يعمل بالكاز، وياخذ وقتا حتى يشتعل، وليس كالغاز الذي يشتعل مباشرة.

لكن بعد ذلك اخذ استخدام الغاز كوقود بيتي ينتشر في قلقيلية، ووصل ذروته في عقد السبعينات، ومن النادر جدا ان يستخدم الناس الحطب او البريموس هذه الايام.

32. الاعتداءات الإسرائيلية التي تعرضت لها قلقيلية قبل حرب عام 1967م:

  •  معركة المركز:

هاجمت وحدة كوماندوز إسرائيلية مركز الشرطة في قلقيلية بتاريخ 1956/10/10م، وقُتِلَ العديد من أفراد الوحدات المهاجمة، بينما استشهد من أفراد الجيش الأردني 40 جنديا، و28 من المدافعين من أبناء قلقيلية و3 من الأهالي.

  • نسف محطات الوقود:

تسللّت في يوم 1965/5/27م قوة عسكرية إلى قلقيلية حوالي الساعة العاشرة ليلا وقامت بنسف محطتان للمحروقات (محطة أبو عمشة  ومحطة الشنطي). وحضر الملك حسين في الساعة السادسة من صباح اليوم التالي، ليطلع عن كثب على ما جرى، وأخذ جميع  الحاضرين يهتفون : "يـا حسين بدنا سلاح... يـا حسين بدنا سلاح"

  •  نسف آبار المياه:

 وبعد ثلاثة اشهر من نسف محطات الوقود قامت وحدة كوماندوز إسرائيلية بمهاجمة قلقيلية بتاريخ 1965/9/5م ونسفت 11 بئراً من الآبار الارتوازية المخصصة لري الأراضي الزراعية. اصيب الشهيد محمود زهران (الاشوح) بجروح، واستشهد في تلك الليلة الشاب عبد الله حيلوز، الذي كان طالبا في جامعة دمشق، وكان قد جاء حينها لزيارة اهله في قلقيلية.

Hal-Ta3lam

هل تعلم...

الأوائل في قلقيلية

       
samirsous@myqalqilia.com
       

سمير زهير ألصوص

قلقيلية - فلسطين

<a href="https://plus.google.com/https://plus.google.com/u/0/102734224795960454451/posts?rel=author">Google</a