قلقيلية بين الامس واليوم

 
 
www.myqalqilia.com

تقع مدينة قلقيلية في الجزء الشمالي-الغربي للضفة الغربية، غربي  مدينة نابلس، وجنوبي من مدينة طولكرم،  ويتميز موقع قلقيلية

 بكونه جزءاً من أراضي السهل الساحلي لفلسطين، فوق طرفه الشرقي، وعلى بُعد 14كم من ساحل البحر الأبيض المتوسط.

المجلس المحلي في قلقيلية

1908 ـ 1955م

***

عبد الرازق أبو بكر العلي شريم

رئيس أول مجلس محلي في قلقيلية

1908-1911م

***

 كانت قلقيلية تُدار من قبل مجلس مكون من وجهاء العائلات، شكل فيما بعد النواة الأولى لاول مجلس محلي في قلقيلية عام 1908م، حيث تسلمت إدارة المجلس لجنة مكونة من كاتب، وجاويش (عسكري)، ورئيس اللجنة المرحوم عبد الرازق أبو بكر، وكان مختار قرية قلقيلية منذ عام 1900م.

***

يونس عمر حسين نزال

رئيس مجلس محلي قلقيلية

المرحوم يونس عمر حسين نزال

رئيس مجلس محلي قلقيلية

1911-1914م

***

وفي عام 1911م أمر قائمقام طولكرم بتشكيل مجلس محلي جديد للبلدة، واختار أهالي قلقيلية أعضاء المجلس وفق النظام العائلي، واختير المرحوم يونس عمر حسين نزال لرئاسته. وفي فترته تم فتح الشارع الرئيسي الذي يمر من وسط البلدة، كما أشيد في عهده المكتب الابتدائي عام 1913م، والذي شكَّل النواة الأولى لأول مدرسة أميرية خارج المسجد في العام الدراسي 1913-1914م، وبلغ عدد طلاب المكتب الابتدائي في ذلك العام 160 طالباً.

ولم يكن يصرف لرئيس المجلس المحلي أيّة رواتب في العهد التركي. وكانت مهمة المجلس الإشراف على الشؤون العامة في القرية، وتنفيذ مهام خدمية محدودة، مثل: أعمال التنظيفات في الشوارع، وجمع النفايات من البيوت ونقلها على عربة إلى مكب النفايات، والحفاظ على الصحة العامة، وشق الشوارع وردم الحفر، وكذلك الأمور المتعلقة بالمياه، وتحصيل ضريبة الويركو التي كانت تفرض على الممتلكات من اراضي وعقارات، وضريبة المعارف التي كانت تضاف الي ضريبة الويركو وتجبى معها. وكان المجلس يمثل البلدة أمام الجهات الحكومية.

وكانت الحكومة التركية تمنح المجلس المحلي عُشْر وارداتها من الضرائب التي كانت تجبيها من القرية، على المحاصيل الزراعية والأراضي والأبنية.. وغيرها، من اجل تغطية نفقات المجلس خلال العام.

وكان المجلس يكلف موظفا او تعهد الى شخص ليقوم باستيفاء ضريبة الباج من البائع والمشتري على كل رأس يباع في سوق المواشي من ماعز وأغنام وأبقار، وكذلك غلى كل رأس يباع من البهائم من حمير وخيول وجمال. كما فرض المجلس ضريبة المبيعات في سوق الخضار بالجملة، وتسمى قلم السوق.

ولم يعرف أحدا من أعضاء المجلس المحلي في عهد المرحوم يونس نزال.

 

***

الشيخ إبراهيم احمد حسن صبري

رئيس مجلس محلي قلقيلية

1914-1920م

وفي عام 1914م تم إعادة تشكيل مجلس بلدي جديد، واختلف أهالي قلقيلية على رئاسة المجلس ومن أي عشيرة يكون الرئيس،  فاتفقوا على اختيار الشيخ إبراهيم احمد صبري رئيسا للمجلس المحلي، لان آل صبري كانوا عائلة محايدة، ولا تنتمي إلى أي عشيرة من عشائر البلدة. كما طالبوا بمشاركة أعضاء يمثلون كافة العشائر في المجلس. وضم المجلس إلى جانب الرئيس أعضاء من مختلف عشائر وأهالي البلدة، وهم:

1. الحاج حسن عبد الرحمن حسن سليمان داود

2. إبراهيم ناصر الحسن

3. نمر محمد محمود السبع

4. حسين احمد حمد هلال

5. صالح حمد محمد هلال

6. صالح نوفل صالح نوفل

وعمل الحاج محمد امين عناية رئيسا للقلم في هذا المجلس، ولكنه ما لبث إن تم تجنيده  بالجيش العثماني عام 1915م.

وبسبب أحداث الحرب العالمية الأولى، وما رافقها من عدم استقرار للأوضاع في المنطقة، استمر الشيخ إبراهيم صبري رئيسا للمجلس المحلي حتى عام 1920م، أي بعد حلول الانتداب البريطاني على فلسطين في أواخر عام 1918م، حيث تم  إعادة تشكيل مجلس محلي جديد للبلدة، واختير الشيخ محمد القلقيلي رئيسا له.

***

الشيخ محمد القلقيلي

رئيس مجلس محلي قلقيلية

1920-1922م

وفي عام 1920م أمر الحاكم العسكري الإنجليزي لقضاء طولكرم بإعادة تشكيل مجلس محلي جديد للبلدة، يتم فيه التناوب على رئاسته بين عشائر البلدة كل سنتين، وذلك بناءاً على طلب أهالي قلقيلية. واختير المرحوم الشيخ محمد القلقيلي  لرئاسته. وقد التحق الشيخ القلقيلي بالأزهر الشريف، وتلقى تعليمه فيه وتخرج منه عام 1916م. كما انه كان اول صحافي من قلقيلية حيث اصدر في القاهرة عاك 1916م جريدة سياسية اجتماعية ثقافية اسماها جريدة الكوكب. واسم القلقيلي أطلق على الشيخ محمد أثناء دراسته في الأزهر الشريف، نسبة إلى بلده قلقيلية، لكن اسمه الحقيقي هو: محمد عبد الرحمن حسن صبري.

وفي عهد الشيخ محمد القلقيلي أقيمت عام 1922م بجوار البئر مطحنة للقمح يديرها ماتور يعمل بوقود الديزل.. واراح الناس من عناء طحن حبوب القمح في البيوت، على حجر الرحى. كما بني خزان للمياه بجانب البئر الرومية، وركِّبت مضخة يديرها ماتور المطحنة، لسحب الماء من البئر، وضخها في خزان المياه، الذي وضعت على جوانبه العديد من الحنفيات، وأصبح بإمكان أهالي البلدة تعبئة الماء من الخزان، بدلا من نشله بالحبال من البئر، وأراحهم بذلك من عناء النشل، ووفر عليهم الكثير من الجهد والوقت. وكان الناس ينقلون الماء بالقِرَبْ الجلدية والجرار الفخارية، ويحملونها إلى بيوتهم على ظهور الدواب.

وفي عهده تم تعيين اول سكرتير ومحاسب لمجلس محلي قلقيلية بتاريخ 1922/1/14م، وهو المرحوم محمد أمين عناية، الذي استمر في عمله حتى تقاعده عام 1962م.

ويروي الشيخ محمد الخطيب إن محمد القلقيلي استقال من رئاسته للمجلس المحلي، قبل بضعة أشهر من انتهاء ولايته، بسبب حدوث بعض الخلاف، وكان ذلك في شهر أيار/ 5 من عام 1922م.

وكان مع الشيخ القلقيلي من أعضاء المجلس:

1. يوسف العبد حسن سليمان

2. إبراهيم ناصر حسن العلي شريم

3. صالح نوفل صالح نوفل

4. حسين احمد حمد هلال

5. صالح حمد محمد هلال

6. الشيخ محمد صالح الخطيب

7. يونس عمر حسين نزال

8. قاسم محمد مصطفى نزال

 

***

حسين احمد حمد هلال

رئيس مجلس محلي قلقيلية

1922-1924م

وفي عام 1922م اصدر الحاكم العسكري الانجليزي لقضاء طولكرم الأمر بتشكيل مجلس محلي جديد في قلقيلية، على ان تكون مدة ولاية المجلس سنتين فقط، وتم اختيار المرحوم حسين احمد هلال رئيسا له، والذي استمر حتى عام 1924م.

1- إبراهيم ناصر حسن العلي شريم

2- الشيخ يوسف العبد حسن سليمان داود

3- سعيد يوسف حمد هلال

4- صالح نوفل صالح نوفل

5- علي محمد مصطفى نزال

6- نمر محمد محمود السبع

7- يونس عمر حسين نزال

وفي عهده تم عمل تصميم لخزان مياه مرتفع في البلدة، وهو المعروف باسم الحاووز، والذي بني في حي نزال في عهد المرحوم يونس عمر نزال. كما أشاد غرفة لكاتب البلدية، وشق بعض الطرق في البلدة

***

يونس عمر حسين نزال

رئيس مجلس محلي قلقيلية

1924-1927م

وفي عام 1924م تم إعادة تشكيل المجلس المحلي، و اختير المرحوم يونس عمر حسين نزال رئيساً له، وكان معه من ستة من أعضاء المجلس، حسب ما ورد في أرشيف البلدية، وهم:

1. إبراهيم ناصر الحسن شريم

2. حسن الحاج محمود عودة

3. سعيد يوسف حمد هلال

4. صالح نوفل صالح نوفل

5 علي محمد نزال - استقال بتاريخ 26/1/1926م وحل مكانه أخيه قاسم محمد نزال

6- نمر محمد محمود السبع

وفي عهده تم بناء خزان المياه (الحاووز) في حي نزال، وتم تمديد شبكة أنابيب المياه إلى كل الحارات والأحياء، وزوّدت بحنفيات خارج البيوت، ليسهل على الناس التزويد بالمياه من مكان قريب، ودون الحاجة للذهاب للبئر الرومية، واختلاط الرجال مع النساء. وقد ركبت في كل حارة على ماسورة المياه أربع حنفيات، للتخفيف من وقت الانتظار والإسراع في التعبئة.

وقد بني الحاووز من الحديد والاسمنت والحجر المقدسي، على شكل مدرّج نصف هرمي، طول الضلع الواحد منه عند القاعدة نحو 10 متر وبارتفاع 3 أمتار، وكان يتسع لما يزيد عن 300 متر مكعّب من الماء. وفي البداية كانت تضخ إليه المياه من البئر الرومية، وبعد حفر البئر الارتوازي في ارض مشروع الكهرباء عام 1957م، اخذ يغذي الحاووز بالمياه، بدلا من البئر الرومية. ولم يكن بحاجة إلى مضخة لضخ المياه، حيث كانت المياه تنساب إليه بفعل الجاذبية، بسبب ارتفاع منطقة البئر الارتوازية، عن منطقة الحاووز.

وفي عام 1998م قامت البلدية بهدم الحاووز، ودون أي اعتبار للقيمة التاريخية لهذا الصرح الأثري، وأقامت على أنقاضه مبنى للبلدية، وهو المبنى الحالي لجامعة القدس المفتوحة، ومكتب البريد.

***

 الحاج نمر محمد السبع

رئيس مجلس محلي قلقيلية

1927-1938م

***

تم عام 1927م تشكيل مجلس محلي جديد في قلقيلية برئاسة  المرحوم الحاج نمر محمد السبع، الذي أكمل مد شبكة انابيب المياه في إنحاء البلدة، وبدأت مرحلة إيصال المياه إلى كل البيوت، حيث وضعت حنفية في كل بيت، فاستراح الناس من عناء نقل المياه من الحارة الى البيت. وكانت يستوفي المجلس عشرة قروش فقط في السنة من كل بيت. ورفعت بعدها الي 18 قرش في السنة، لتغطية اجور الجباة وتغطية مصاريف التمديدات الى البيوت.

 وقد وجد المجلس ان استيفاء 18 قرشا عن كل بيت ليس عادلا، حيث أن الكثير من البيوت كان فيها اسر ممتدة، وأفرادها عديدون، وتستهلك الكثير من المياه، بينما بيوت أخرى إفرادها قليلون وتستهلك القليل من المياه وتدفع نفس المبلغ. لذلك قرر المجلس تركيب عدادات للمياه، بحيث ان العائلات التي تستهلك كميات اكبر من المياه، تدفع بالمقابل رسوم أكثر من العائلات ذات الاستهلاك الأقل للمياه.

وفي عهد الحاج نمر السبع بنيت غرفة للبلدية، وغرفة للبريد الذي استحدث لأول مرة عام 1929م، كما بنيت في عهده عدة صفوف مدرسية عام 1930م في مدرسة قلقيلية الأميرية (المرابطين حاليا)، وكانت تقع في الجهة الجنوبية المطلة على شارع نابلس.

وفي عام 1934م تم بناء أول مدرسة للبنات في قلقيلية، حيث تبرع المرحوم يوسف محمود الصوص بجزء من أرضه (وكانت عبارة عن كرم للتين والعنب) لبناء المدرسة. وأحالت البلدية في عهد  الرئيس نمر السبع عطاء بنائها إلى المقاول الحاج عبد الرحمن افندي المقرون - من نابلس- بمبلغ 158 جنيها فلسطينياً، وكان البناء عبارة عن غرفة كبيرة مع مرافقها.

وبسبب ثورة البراق بين العرب واليهود في القدس عام 1929م، وما تمخض عنها من اضطرابات عامة في كل فلسطين، وبلغ التوتر أقصاه في أوائل الثلاثينات، حينما ازدادت هجرة اليهود لفلسطين من جميع أنحاء أوروبا، فكانت انتفاضة يافا عام 1933م، وثورة القسام عام 1935م، وإضراب عام 1936م، الذي عم جميع مناطق فلسطين، وبلغت أوجها بين الأعوام 1936-1939م، وما رافقها من سلسلة من الاضطرابات العنيفة في كافة البلاد موجهة ضد حكومة الانتداب من جهة، وضد هجرة اليهود من جهة أخرى ولم تكن الظروف مناسبة لتشكيل أي مجلس جديد، واستمر  الحاج نمر السبع رئيسا للمجلس حتى وفاته في شهر تشرين الثاني 1938/11م.

وبعد وفاة المرحوم نمر السبع تم تعيين شقيقه عبد الرحيم السبع عام 1939م رئيسا للمجلس المحلي، حتى تم تشكيل مجلس جديد عام 1940م.

أما أعضاء المجلس المحلي في عهد المرحوم نمر السبع، حسب ما ورد في أرشيف البلدية، فكانوا كما يلي:

1. إبراهيم ناصر الحسن شريم - وبعد وفاته عام 1932م عين مكانه حسين عبد الحفيظ محمود الحسن

2. الحاج اسعد نوفل صالح نوفل

3. حسين احمد هلال

4. قاسم محمد نزال

5. كايد صالح حمد هلال

6. محمد عبد الفتاح سليمان عناية

7. يونس عمر حسين نزال

***

***

***

الحاج عبد الرحيم محمد محمود السبع

رئيس مجلس محلي قلقيلية

1938-1955م

***

بعد وفاة الحاج نمر محمد السبع عام 1938م، تولي  الحاج عبد الرحيم السبع رئاسة المجلس المحلي، واستمر رئيسا له من عام 1938-1955م، وتم خلال هذه الفترة تشكيل ثلاث لجان للمجلس المحلي- عام 1940م، وعام 1946م، وعام 1950م.

ومن أهم الانجازات التي تحققت خلال الفترة من 1940-1955م ما يلي:

- توسيع ومد شبكة مياه الشرب، وإدخال المياه إلى كل بيت

- توسيع مدرسة بنات قلقيلية وإضافة عددا من الصفوف المدرسية بسبب الإقبال المتزايد للبنات على التعليم

- بناء المدرسة السعدية للذكور، وافتتاحها عام 1945م
- شق الطرق وتعبيد الشوارع الرئيسية
- توسيع مدرسة قلقيلية الابتدائية (المرابطين حاليا) بإضافة عددا من الغرف الدراسية

- وقد طالب الحاج عبد الرحيم السبع وكالة الغوث عام 1950م بتحويل مركز الإسعاف الأولي الذي أنشأه الصليب الأحمر في قلقيلية  إلى مستشفى ليكون قادرا على تقديم أفضل الخدمات الطبية، وهو مستشفى الوكالة..
كما طالب وكالة الغوث بمنح  "كرت الوكالة" لأهالي قلقيلية الذين انتكبوا بفقدان أراضيهم الزراعية السهلية، والتي أصبحت جزءا من اسرائيل، وقد  استفاد هؤلاء من المساعدات التموينية، الى جانب الخدمات الصحية والتعليمية المجانية التي تقدمها الوكالة.

- كما طالب الحكومة الأردنية بتعبيد شارع نابلس قلقيلية، والذي لم يكن معبدا حتى عام 1953م، وكان خط المواصلات بين قلقيلية ونابلس يمر عبر مدينة طولكرم.

ومن الجدير بالذكر ان المقر الأول للمجلس المحلي كان يتكون من غرفتين، ويقع مكان دائرة الصحة مقابل ديوان آل داوود الجنوبي، عند بئر الماء الرومية، ومطحنة القمح الآلية التي أقيمت عام 1921م، في زمن الشيخ محمد القلقيلي.

وفي عام 1965م تم بناء مقر جديد للبلدية على الشارع الرئيسي في عهد المجلس البلدي برئاسة الحاج حسين صبري..

وقد ردمت البئر الرومية عام 1972م عندما تم بناء مركز مديرية الصحة. 

وبعد وفاة الحاج نمر السبع عام 1938م، تولى شقيقه المرحوم عبد الرحيم السبع رئاسة المجلس المحلي من عام 1939-1955م

 

 أعضاء المجلس عام 1940

أعضاء المجلس عام 1946م

أعضاء المجلس عام 1950م

1.

الحاج عبد الرحيم محمد السبع

الحاج عبد الرحيم محمد السبع

الحاج عبد الرحيم محمد السبع

 

حسن احمد هلال

الحاج اسعد نوفل صالح نوفل 

حسين محمد مصطفى نزال

2.

حسين عبد الحفيظ شريم

 حسن احمد هلال

محمد عبد الفتاح عناية - وبعد وفاته (مصطفى عناية-1952م)

3.

قاسم محمد نزال

حسين عبد الحفيظ شريم

الحاج اسعد نوفل - نائب الرئيس

4.

كايد صالح حمد هلال

حسين محمد مصطفى نزال

حسن احمد هلال

5.

محمد سعيد يونس نزال

كايد صالح حمد هلال

حسين عبد الحفيظ شريم

6.

محمد عبد الفتاح سليمان عناية

محمد سعيد يونس نزال

سعيد احمد الحسن

7.

الحاج اسعد نوفل

محمد عبد الفتاح عناية

سعيد محمد مصطفى نزال (ابو العُلا) 1952م -خلفا لأخيه حسين محمد نزال

8.

 

 

كايد صالح حمد هلال

9.

 

 

محمد سعيد يونس نزال

 ملاحظة:

- بعد وفاة محمد عبد الفتاح سليمان عناية نهاية عام 1951م، حلّ مكانه مصطفى يوسف حسين عناية عام 1952م

***

***

***

تحوّل قلقيلية من مجلس محلي إلى مجلس بلدي

عام 1955م

رئيس المجلس البلدي الأول

الحاج عبد الرحيم محمد السبع

***

تم في عهد المرحوم الحاج عبد الرحيم السبع رئيس مجلس قلقيلية المحلي، تحويل قلقيلية من مجلس محلي إلى "مجلس بلدي"، بموجب قرار رسمي صادر بهذا الخصوص من وزير الداخلية الأردني السيد هزاع  المجالي بتاريخ 1955/8/7م، وتسلم عبد الرحيم السبع مهامه كأول رئيس لبلدية قلقيلية بتاريخ 1955/8/16م، وتم وفقا لقرار وزير الداخلية تشكيل مجلس بلدي جديد، مكون من ثمانية أعضاء، وهم:

1.  الحاج عبد الرحيم السبع - رئيسا للبلدية

2. كايد صالح حمد هلال - وكيل رئيس بلدية قلقيلية

3. مصطفى يوسف حسين عناية - عضوا

4. الحاج اسعد نوفل صالح نوفل  - عضوا

5. حسين عبد الحفيظ محمود شريم - عضوا

6. سعيد محمد مصطفى - عضوا

7. محمد سعيد يونس نزال

8. حسن احمد حمد هلال

***

***

المجلس البلدي في مدينة قلقيلية

برئاسة المرحوم محمد سعيد يونس نزال

عضو البرلمان الأردني - (1963-1978م)

***

وبعد وفاة رئيس البلدية الحاج عبد الرحيم السبع عام 1956م، شكّلت الحكومة الأردنية مجلس جديد لبلدية قلقيلية برئاسة المرحوم محمد سعيد يونس نزال، وعلى النحو التالي::

1. محمد سعيد يونس نزال - رئيساً

2. مصطفى يوسف عناية (أبو سامي) - نائبا للرئيس

3. كايد صالح حمد هلال - عصواً

4. حسين عبد الحفيظ محمود شريم - عصواً

5. الحاج اسعد نوفل صالح نوفل- عصواً

6. سعيد احمد الحسن شريم - عصواً

7. عاهد قاسم نزال - عصواً

8. محمد سعيد برهم (أبو طلال) - عصواً

 وخلال فترته قامت الحكومة الأردنية في شهر آب من عام 1957م بتعيين مدير الناحية في قلقيلية وهو السيد نـعيم التـل، رئيسا لبلدية قلقيلية، بسبب الاضطرابات السياسية التي عمّت الضفة الغربية في العهد الأردني عام 1957م. وفي تاريخ 1958/11/30م، قرر مجلس الوزراء الأردني حل لجنة بلدية قلقيلية برئاسة السيد نعيم التل، واستبدالها بلجنة جديدة برئاسة الحاج محمد سعيد يونس نزال، والتي استمرت في أداء مهامها حتى شهر أيلول من عام 1959م، حين جرت أول انتخابات حرة لاختيار أعضاء المجلس البلدي.

 

ووفقا لما جاء في الجريدة الرسمية للمملكة الأردنية الهاشمية، الصادرة بتاريخ 1958/12/20م- ص 1118، قرر مجلس الوزراء الأردني في جلسته المنعقدة بتاريخ 1958/11/30م، الموافقة على حل لجنة بلدية قلقيلية برئاسة السيد نعيم التل، واستبدالها بلجنة جديدة على النحو التالي:

1. "محمد سعيد" يونس نزال - رئيسا

2. مصطفى يوسف عناية (أبو سامي) - نائبا للرئيس

3. كايد صالح حمد هلال - عصواً

4. حسين عبد الحفيظ محمود شريم - عصواً

5. الحاج اسعد نوفل - عصواً

6. سعيد احمد حسن العلي - عصواً

7. سعيد محمد مصطفى نزال - عصواً

8. محمد سعيد برهم (أبو طلال) - عصواً

***

وفي تاريخ 1958/12/15م، وجـّه السيد نـعيم التـل  كتابا إلى الحاج أبو زياد يبلغه فيه بقرار مجلس الوزراء القاضي بحل لجنة البلدية برئاسته، وتعيين لجنة جديدة لبلدية قلقيلية برئاسة الحاج أبو زياد. ويلاحظ من كتاب السيد نعيم التل انه لم يرد فيه اسم عاهد نزال، كما جاء في قرار مجلس الوزراء، وربما كان السبب في ذلك هو استنكافه عن العضوية في هذه اللجنة.

المصدر: أرشيف بلدية قلقيلية

***

وعقدت بتاريخ 1958/12/16م جلسة استثنائية للمجلس البلدي بدار البلدية، بمناسبة تعيين لجنة جديدة للبلدية برئاسة المرحوم محمد سعيد يونس نزال.

وفي عهد الرئيس الحاج أبو زياد تم حفر البئر الارتوازي في المشروع، وبناء خزان للمياه على ارض المشروع - بجانب محطة توليد كهرباء قلقيلية التي كانت تعمل سابقاً. واستمرت اللجنة في أداء مهامها حتى تاريخ إجراء انتخابات البلدية في شهر أيلول من عام 1959م.

***

اول مجلس بلدي منتحب في مدينة قلقيلية

برئاسة المرحوم عاهد قاسم محمد نزال

1959-1963م

***

تم بتاريخ 1955/8/16م تحول قلقيلية من مجلس محلي الى مجلس بلدي، بناء على قرار صادر من وزير الداخلية هزاع المجالي بتاريخ 1955/8/7م، وكان اول رئيس له المرحوم الحاج عبد الرحيم السبع (1955-1956م)، تلاه المرحوم محمد سعيد يونس نزال (1956-1959م). وكان يتم اختيار اعضاء المجلس من قبل مدير الناحية وبعد موافقة متصرف لواء نابلس ووزير الداخلية الاردني. الا انه في عام 1959م حدث تحول جذري في طريقة اختيار أعضاء المجلس البلدي، حيث مُنح أهالي البلدة لاول مرة حق الاقتراع لاختيار أعضاء المجلس البلدي بشكل مباشر ودون تدخل السلطات الرسمية، وجرت أول انتخابات حُرّة لاختيار أعضاء مجلس بلدي قلقيلية بتاريخ 1959/9/7م.
كما منح أعضاء المجلس البلدي (وفق قانون البلديات الأردني لعام 1954م) الحق في اختيار رئيس المجلس ونوابه من بينهم، وتم اختيار المرحوم عاهد قاسم محمد نزال رئيساً للمجلس البلدي، و الحاج حسين صبري نائبا للرئيس.

وكان أعضاء المجلس البلدي، وفق ما جاء في الجريدة الرسمية للمملكة الأردنية الهاشمية، الصادرة بتاريخ 1959/9/16م ـ العدد 1441، كما يلي:

1. عاهد قاسم محمد نزال - رئيسا للبلدية

2. الحاج حسين عبد الله صبري - نائبا للرئيس

3. مصطفى يوسف حسين عناية - أبو سامي

4. محمد سعيد يونس عمر نزال - عضواً  (حتى 1960/2/8م)

5. رفيق عبد الرازق أبو بكر - عضواً

6. احمد محمد عبد الرحمن داود - عضواً - استقال بتاريخ  1961/2/25م (حسب ارشيف البلدية)

7. محمد سعيد علي خليل برهم - (أبو طلال) - عضواً

8. الحاج اسعد نوفل صالح نوفل- عضواً

وعقدت اول جلسة للمجلس البلدي الجديد بتاريخ 1959/9/21م لتسلم مهامه، وحضر هذه الجلسة كامل الأعضاء الفائزين.

وقد منح قانون البلديات الأردني الصادر عام 1955م لوزير الداخلية وبموافقة مجلس الوزراء الأردني، صلاحية تعيين عضوين إضافيين إلى أي مجلس بلدي يختارهما رئيس المجلس، ويكون لهذين العضوين نفس حقوق الأعضاء المنتخبين، وذلك لتعزيز موقف الرئيس عند اتخاذ أي قرار. (المادة 27).
وورد في أرشيف بلدية قلقيلية انه أضيف عضوين جديدين الي المجلس البلدي المنتخب، بتاريخ 1959/12/5م وهما: صادق سعيد الشنطي، وسعيد احمد الحسن.

وقبل ان يحضر المرحوم صادق الشنطي اي جلسة للمجلس البلدي تم اعتقاله من قبل السلطات الأردنية. وبعد مدة سنة من الاعتقال أفرج عنه، ولم تثبت إدانته بالتهم الموجهة له، وبالتالي لم يفقد عضويته في المجلس البلدي. ووجهت له  البلدية الدعوة لحضور جلسة المجلس المنعقدة بتاريخ 1961/1/1م.

1. عاهد قاسم نزال

4. مصطفى عناية

7. احمد محمد عبد الرحمن

2. الحاج حسين صبري

5. محمد سعيد برهم

8. رفيق عبد الرازق أبو بكر

3.  الحاج اسعد نوفل صالح نوفل

6. سعيد احمد الحسن

9. صادق سعيد الشنطي

***

 وبسبب تغيب  الحاج أبو زياد ثلاثة جلسات متوالية عن جلسات المجلس العادبة، بدون عذر مشروع، فقد أبو زياد عضويته في المجلس البلدي بقرار من وزارة الداخلية- حسب ما جاء في الجريدة الرسمية للمملكة الأردنية الهاشمية، الصادرة بتاريخ 1960/2/25م- العدد 1477- (أرشيف البلدية).

.وتم في 1960/5/4م تعيين المرحوم محمود عبد الرحمن ابو صالح  بدلا من المرحوم محمد سعيد يونس نزال. وكان أعضاء المجلس الذين وجهت لهم الدعوة لحضور الجلسة بتاريخ 1960/5/15م كما يلي:

1. عاهد قاسم نزال/ رئيس

4. مصطفى عناية

7. احمد محمد عبد الرحمن

2. الحاج حسين صبري/ نائب

5. محمد سعيد برهم

8. رفيق عبد الرازق ابو بكر

3. الحاج اسعد نوفل صالح نوفل

6. سعيد احمد الحسن

9. صادق سعيد الشنطي

10. محمود عبد الرحمن أبو صالح  

 استقالة الحاج احمد عبد الرحمن بتاريخ 1961/2/25م

وفي الجلسات من 1962/3/28م إلى 1962/9/15م حضرها الأعضاء التالية أسماؤهم

1. عاهد قاسم نزال/ رئيس

4. مصطفى عناية

7. صادق الشنطي

2. الحاج حسين صبري/ نائب

5. محمد سعيد برهم

8. رفيق عبد الرازق

3. الحاج اسعد نوفل صالح نوفل

6. سعيد احمد الحسن

9. محمود عبد الرحمن أبو صالح

وفي تاريخ 1962/10/24م استقال مصطفى عناية، وكان الأعضاء في جلسة المجلس البلدي

بتاريخ 1962/10/24م كما يلي:

1. عاهد قاسم نزال

4. محمد سعيد برهم

7. رفيق عبد الرازق

2. الحاج حسين صبري

5. سعيد احمد الحسن

8. محمود ابو صالح

3.  الحاج اسعد نوفل صالح نوفل

6. صادق الشنطي

 

بعد استقالة مصطفى عناية تم تعيين إبراهيم صالح حمد هلال عضوا في البلدية بدلا منه

وكان أعضاء البلدية في الجلسات من 1962/12/4م وحتى 1963/8/10م كما يلي:

1. عاهد قاسم نزال

4. محمد سعيد برهم

7.رفيق عبد الرازق ابو بكر

2. الحاج حسين صبري

5. سعيد احمد الحسن

8. محمود أبو صالح

3.  الحاج اسعد نوفل صالح نوفل

6. صادق الشنطي

9. إبراهيم صالح حمد هلال

***

وفي جلسة 1963/9/3م، وجلسة يوم  1963/9/15م لم يحضر صادق الشنطي الجلستين.

1. عاهد قاسم نزال

4. إبراهيم صالح حمد هلال

7.رفيق عبد الرازق ابو بكر

2. الحاج حسين صبري

5. محمد سعيد برهم

8. محمود أبو صالح

3. اسعد نوفل صالح نوفل

6. سعيد احمد الحسن

 

***

وقد بُني في عهد رئيس البلدية عاهد نزال مركز وكالة الغوث لتوزيع المؤن لحملة كرت (البطاقة) عام 1961م (بني مكانها عام 1991م مدرسة فلسطين الأساسية)، وأقيم مبنى سوق الخضار في مركز البلد عام 1962م، على ارض المقبرة السابقة، بعد ان تم نبش القبور ونقلت رفات الموتى الى المقبرة الحالية، بجانب مدرسة بنات قلقيلية، وذلك بموجب فتوى شرعية أجازت ذلك.

وتسلمت البلدية مبنى السوق جاهزا من المقاول بتاريخ 1962/3/28م. وضم مبنى السوق من الداخل تحو 30 بسطة لبيع الخضار، بينما بنيت على جانب السوق من الجهة الجنوبية، محلات "بيع الخضار بالجملة"، وتسمى الحسب. وبنيت على الجانب الشمالي من السوق، محلات بيع اللحوم.

وتقرر في عهد الرئيس عاهد قاسم نزال إنشاء محطة توليد الكهرباء، وصدر نظام مشروع الكهرباء لبلدية قلقيلية، وأعلن في الجريدة الرسمية للمملكة الأردنية الهاشمية بتاريخ 1961/6/17م -  العدد 1555.

ويعتير مشروع إمداد قلقيلية بالكهرباء، من اهم المشاريع الحيوية التي قامت بها البلدية، حيث طرحت عطاءاً لتنفيذ مشروع الكهرباء، بعد موافقة الحكومة الاردنية على تمويل المشروع، ووردت أولى العطاءات من المتعهدين بتاريخ 1961/10/11م، وبوشر بتنفيذ المشروع في شهر نيسان عام 1962م، بعد تخصيص الحكومة الأردنية في ميزانية الدولة الموارد المالية اللازمة لتنفيذ المشروع. وبدأ المتعهد - وكان من مدينة نابلس- عملية تمديد شبكات الكهرباء في شوارع البلدة، وأحضرت مولدات الكهرباء لهذه الغاية. وشملت أعمال التمديدات إقامة أعمدة الكهرباء في الشوارع، وعليها ثلاثة أسلاك لنقل التيار الكهربائي، ووضعت على الأعمدة نيونات لإنارة الشوارع، وبعد اقل من شهرين من البدء باعمال التمديدات تم الانتهاء من مد الشبكة على شارع نابلس وتم إنارة الشارع، وكلما كانت تمد شبكة الكهرباء في احد الشوارع، تتم إنارته، وتقوم البيوت والمحال التجارية التي تقع على نفس الشارع، والتي ترغب بالاشتراك في الكهرباء، بعمل التمديدات الكهربائية داخل البيت او المحل، ومن ثم تقديم طلب للبلدية، ليتم ربطها بالشبكة. وقد خطط لمد شبكة الكهرباء واشرف عليها بشكل تطوعي المهندس خليل إبراهيم داود الشنطي، الذي كان درس هندسة الكهرباء في جامعات أمريكا وتخرج منها عام 1957م. واستغرق مد شبكة الكهرباء في شوارع قلقيلية الرئيسية والفرعية مدة سنتين، اي حتى عام 1964م، وأصبح بإمكان كل بيت الاشتراك بالكهرباء، بعد عمل تمديدات الكهرباء الداخلية في المنزل، ودفع الرسوم المطلوبة للبلدية.

المرحوم خليل إبراهيم داود الشنطي
مهندس كهرباء - جامعات أمريكا عام 1957م

***

وكانت محطة توليد الكهرباء قد أقيمت في موقع مرتفع في طرف البلد الشرقي كان به بئر ارتوازية تزود المدينة بالماء، وسميّ المكان بـ "مشروع الكهرباء"، وفيما بعد درجت تسميته بـ "المشروع" فقط. وعلى جزء من ارض المشروع توجد حاليا مديرية الدفاع المدني، ومبنى لشركة الاتصالات الفلسطينية.

وتم أيضا في عهده  شق طرق جديدة وتعبيد العديد من الشوارع، وكذلك توسيع المخطط الهيكلي للمدينة.

***

المجلس البلدي المنتحب في مدينة قلقيلية

برئاسة  الحاج حسين عبد الله صبري

1963-1972م

***

وفي تاريخ 1963/9/7م جرت الانتخابات البلدية الثانية، أسفرت عن فوز الأعضاء التالية أسماؤهم:

1. الحاج حسين عبد الله صبري - رئيسا للمجلس

2. الحاج مصطفى يوسف حسين عناية - عضوا

3. الحاج احمد داود الشنطي - عضوا

4. محمد سعيد علي برهم (أبو طلال) - عضوا

5. أمين شاكر بكر نزال (أبو سامي) - عضوا

6. احمد إبراهيم نصر الحسن شريم (أبو عرسان) - عضوا

7. محمود عبد الرحمن ابو صالح (ابو الكامل) - عضوا

8. عاهد قاسم محمد نزال (ابو تيسير) - عضوا

وتم بتاريخ 1963/9/16م عقد اجتماع في دار البلدية للأعضاء الفائزين، لاختيار نائب لرئيس البلدية، بإشراف مدير ناحية قلقيلية السيد عمر الجريري، واختير الحاج مصطفى عناية نائبا لرئيس بلدية قلقيلية.

وحسب ما ورد في الجريدة الرسمية للمملكة الأردنية الهاشمية، الصادرة بتاريخ 1963/10/10م - العدد رقم 1713 كان أعضاء البلدية كما يلي

1. الحاج حسين صبري/ رئيسا

4. محمد سعيد برهم

7. محمود عبد الرحمن ابو صالح

2. مصطفى يوسف عناية/ نائبا

5. عاهد قاسم نزال

8. احمد داود الشنطي

3.أمين شاكر بكر نزال

6. احمد إبراهيم نصر الحسن

 

وجاء في الجريدة الرسمية للمملكة الأردنية الهاشمية، الصادرة بتاريخ 1963/11/20م، العدد 1721 - قسم شؤون البلديات، ان مجلس الوزراء الأردني قرر الموافقة على تعيين أعضاء إضافيين في بعض المجالس البلدية، ومنها قلقيلية، حيث اضيف أعضاء جدد لمجلس بلدي قلقيلية، وهم:

1. الحاج إبراهيم صالح حمد هلال

2.  سعيد احمد الحسن شريم 

1. الحاج حسين صبري/رئيس

4. محمد سعيد برهم

7. محمود ابو صالح

2. مصطفى يوسف عناية/نائب

5. عاهد قاسم نزال

8. احمد الشنطي

3.أمين شاكر بكر نزال

6. احمد إبراهيم نصر الحسن

9. إبراهيم صالح حمد هلال

10. سعيد احمد الحسن

 

 

***

ويلاحظ من جلسات  البلدية بدءاً من تاريخ 1967/2/11م أن العضو سعيد احمد الحسن أصبح نائبا للرئيس بدلا من مصطفى عناية

1. الحاج حسين صبري/رئيس

4. محمد سعيد برهم

7. محمود أبو صالح

2. سعيد احمد الحسن/ نائب

5. عاهد قاسم نزال

8. احمد الشنطي

3.أمين شاكر بكر نزال

6. احمد إبراهيم نصر الحسن

9. إبراهيم صالح حمد هلال

10. مصطفى يوسف حسين عناية    

***

ويلاحظ من جلسات المجلس البلدي بعد حرب عام 1967م استقالة عاهد قاسم نزال من عضوية المجلس بسبب مرضه. وبعد وفاة المرحوم إبراهيم صالح هلال عام 1968م، تم تعيين  شقيقه المرحوم محمد صالح هلال خلفاً له في عضوية المجلس.

1. الحاج حسين صبري/ رئيس

4. محمد سعيد برهم

7. محمود أبو صالح

2. سعيد احمد الحسن/ نائب

5. مصطفى يوسف حسين عناية

8. احمد الشنطي

3. أمين شاكر بكر نزال

6. احمد إبراهيم نصر الحسن

9. محمد صالح حمد هلال

***

وفي عام 1965م تم بناء دار البلدية السابق (على شارع عبد الرحيم السبع، مقابل ديوان أل زيد الجنوبي.)، كما تم توسيع المخطط الهيكلي للبلدة، وتعبيد المزيد من شوارع البلدة، التي اخذت في الاتساع والامتداد شيئا فشيئا. واستمر الحاج حسين صبري رئيسا للبلدية حتى جرت في شهر نيسان من عام 1972م، الانتخابات البلدية الثالثة، والأولى في ظل الاختلال الإسرائيلي، وفاز المرحوم مصطفى حسين نزال برئاسة المجلس البلدي

***

***

المجلس البلدي المنتحب في مدينة قلقيلية

برئاسة المرحوم الحاج مصطفى حسين محمد نزال

1972-1976م

***

وجرت عام 1972م اول انتخابات للمجلس البلدي بعد الاحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية، فاز فيها الأعضاء التالية أسماؤهم::

1. المرحوم مصطفى حسين نزال - رئيساً

2. رفيق عبد الرازق ابو بكر - نائبا للرئيس.

3. مصطفى يوسف حسين عناية - عضوا

4. أمين شاكر بكر نزال  - عضوا

5. الحاج حسين صبري - عضوا

6. الحاج رشيد الشنطي - عضوا

7. الحاج فايز نوفل - عضوا

8. احمد محمد نصار - عضوا

مع اتساع البلدة وزيادة عدد سكانها، وتسارع النشاط التجاري والصناعي فيها، لم تعد محطة توليد الكهرباء المحلية قادرة على تزويد  المنازل والمصانع باحتياجاتها من الطاقة الكهربائية، وبسبب عدم سماح سلطات الاحتلال الإسرائيلي بتطوير محطة توليد الكهرباء المحلية، وتقديمها عرضا لربط البلدة بشبكة الكهرباء الإسرائيلية، أمام هذا الواقع الذي فرضه قسراً الاحتلال الإسرائيلي، لم يكن للبلدية من خيار سوى الموافقة على ربط قلقيلية بشبكة الكهرباء القُطريّة الإسرائيلية. ومنذ ذلك الحين الى اليوم، لا زالت قلقيلية مرتبطة بشبكة الكهرباء الإسرائيلية، لعدم موافقة إسرائيل على إقامة محطة توليد كهرباء محلية في المدينة.

وفي عهد المرحوم  ابو درويش تم تعبيد مساحات كبيرة من شوارع البلدة، وبناء المدرسة السعدية الجديدة في شارع غياظة، وصيانة شبكة الكهرباء ومد شبكات الكهرباء في المناطق الجديدة التي أضيفت الى المخطط الهيكلي للمدينة، وتركيب المحولات لتقوية التيار الكهربائي في مناطق عديدة.

***

***

المجلس البلدي المنتحب في مدينة قلقيلية

برئاسة الحاج أمين إبراهيم النصر

1976-1982م

***

جرت في عام 1976م الدورة الانتخابية الرابعة لاختيار رئيس وأعضاء المجلس البلدي في قلقيلية، وخاضت الانتخابات الكتلة الوطنية برئاسة الحاج امين النصر، والتي ضمت ثمانية أعضاء، فاز منها ستة أعضاء، وعضوين آخرين من المرشحين المستقلين، وهما مصطفى حسين نزال والحاج زهير الصوص. واختير المرحوم الحاج أمين النصر رئيسا للبلدية، والأستاذ احمد عويضة نائبا للرئيس.
ومن الجدير بالذكر ان المرحوم الحاج أمين النصر كان يعمل سكرتيرا في البلدية منذ عام 1962م، بعد تقاعد المرحوم محمد آمين عناية (ابو رشيد)، وبقي سكرتيرا للبلدية حتى عام 1976م، حين استقال من منصبه تمهيدا لخوض انتخابات البلدية.. وضم المجلس البلدي ثمانية من الأعضاء الفائزين، وهم كما يلي:

1-  الحاج أمين إبراهيم النصر - رئيسا للمجلس

2- الأستاذ احمد عبد اللطيف عويضة - نائبا للرئيس

3- مصطفى حسين نزال - عضوا

4-  الحاج عبد الرحيم الداعور- عضوا

5- إبراهيم الحاج حسن - عضواً

6-  الحاج عبد الله ابو خديجة - عضواً

7- الحاج زهير الصوص - عضواً

8- الحاج محمد عوينات - عضواً

ورغم كل المعوقات والعراقيل التي فرضتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي أمام أداء المجلس البلدي بسبب توجهاته الوطنية، الا انه  تم  أنجاز عددا من المشاريع كان من أبرزها ما يلي:

- بناء مقر دار البلدية الحالي عام 1977م، وقدمت البلدية  الطابق الثاني من المبنى القديم لوزارة الأوقاف، لإنشاء معهد شرعي، وتم ذلك عام 1978م.

- حفر بئر ارتوازية جديدة للمياه في منطقة صوفين، على ارض مستأجرة من الأوقاف الإسلامية، لتزويد البيوت الواقعة في المناطق الشرقية بالمياه.  وكانت المياه تضخ قبل ذلك من البئر الارتوازي في ارض المشروع الى خزان معدني كبير للمياه وضع في تلة صوفين، وبطريقة الانسياب يغذي المناطق الشرقية والشرقية -الجنوبية باحتياجاتها من المياه.

- شق الطرقات وتعبيد الشوارع، وصيانة وتوسيع العديد من الشوارع القائمة

- شراء سيارات قلاب وجرافة وحفارة، وسيارتان لنقل النفايات وجمع الاتربة والحجارة من شوارع المدينة،وشراء سيارة مكنسة آلية.

 - بناء عددا من المدارس وإضافة بعض الأبنية في العديد من المدارس، ومستشفى وكالة الغوث
- صيانة شبكات مياه الشرب، وشبكات مياه الصرف الصحي
- توسيع شبكة الكهرباء، وتزويد بعض المناطق بمحولات كهربائية لزيادة القدرة الكهربائية فيها.
- توسيع المخطط الهيكلي للمدينة وشق الطرقات وتعبيد العديد من الشوارع

***

وبعد مضي عامين على انتهاء دورة المجلس البلدي المنتخب، أقالت الإدارة المدنية الإسرائيلية عام 1982م، رئيس وأعضاء المجلس البلدي، وعيَّنت بدلا منه لجنة جديدة لبلدية قلقيلية برئاسة السيد عبد الرحمن أبو اسنينة.

 ***

المجلس البلدي في قلقيلية

1982-1995م

السيد عبد الرحمن أبو اسنينة

رئيس لجنة بلدية قلقيلية

***

بعد عامين من انتهاء دورة المجلس البلدي المنتخب برئاسة الحاج أمين إبراهيم النصر، أقالت الإدارة المدنية الإسرائيلية عام 1982م رئيس واعضاء المجلس البلدي، وعيَّنت بدلا منه لجنة جديدة لبلدية قلقيلية برئاسة السيد عبد الرحمن أبو اسنينة، الذي تم في عهده تنفيذ العديد من المشاريع والمرافق الحيوية، كان من أهمها إعادة توسيع وتعبيد الشوارع الرئيسيّة، وشارع الواد الجنوبي، وشق وتعبيد شوارع جديدة في مختلف إرجاء المدينة، وكذلك بناء المحلات التجارية في الجانب الغربي لمدرسة المرابطين، التي بنيت فوقها صفوف مدرسية، كما بنيت المحلات التجارية في شارع حسين هلال، والمحلات التجارية في الطرف الغربي من الملعب البلدي، وفرش الملعب البلدي بالعشب وبناء مدرج فيه، ومركزاً للتدريب المهني، وإقامة منتزه في صوفين على ارض معسكر الجيش الأردني، وبناء خزان كبير للمياه، عند بئر صوفين، وتجميل مداخل البلدة وشوارعها، وحل مشكلة مياه الصرف الصحي، التي كانت تعاني منها المدينة.

وفي عهده تم عام 1991م افتتاح مكتب لمديرية التربية والتعليم في قلقيلية، حيث كانت قلقيلية حتى ذاك الحين تتبع لمديرية التربية التعليم في طولكرم. وكان أول رئيس للمديرية هو الأستاذ والمربي الفاضل خليل أبو لبدة. وكانت المديرية تقع بالقرب من محطة فهمي العلي للمحروقات، في منزل كان في السابق مدرسة يديرها السيد فاروق السبع، ويعود هذا المنزل للسعدي عوينات.

كما تم بناء مدرسة ذكور فلسطين الأساسية عام 1991، والتي بنيت مكان مركز وكالة الغوث لتوزيع المؤن لحملة كرت (البطاقة)، حيث لم يعد يستخدم، وكان قد بني عام 1961م.

ويعتبر مشروع منتزه حديقة الحيوانات في قلقيلية ثالث أهم المشاريع الحيوية التي أقيمت في المدينة في عهد الرئيس عبد الرحمن ابو اسنينة بعد مشروعي المياه والكهرباء. وتعتبر الحديقة من أهم مقومات السياحة في قلقيلية، ومعلما من معالمها البارزة، حيث شكلت منذ تأسيسها عام 1986م عامل جذب سياحي كبير للمدينة، ومقصدا للزائرين من مختلف أنحاء الضفة الغربية، ومن المناطق العربية وراء "الخط الأخضر". كما تنظم مديريات التربية والتعليم في الضفة الغربية خلال العام الدراسي، رحلات مكثفة لطلاب المدارس، لزيارة منتزه وحديقة الحيوانات. وتمثل أشهر الصيف أوج الحركة السياحية في المدينة، وكذلك في فترات الأعياد وفي مواسم الاحتفالات والمهرجانات.
وتضم الحديقة أنواعا عديدة من الحيوانات البرية، والطيور والزواحف، بالإضافة إلى مطعم وكافتيريا ومرافق صحية ومصلى للرجال، وأخر مخصص للنساء. وداخل أسوار الحديقة توجد مساحات كبيرة محاطة بالأشجار وأحواض الزهور ونوافير المياه، وتحوي جلسات عائلية هادئة، وألعاب ترفيهية للصغار والكبار.
ومن الجدير بالذكر ان حديقة الحيوانات هي الأولى في قلقيلية والوحيدة في فلسطين، وبها تنفرد قلقيلية عن باقي المدن الفلسطينية. وغدت الحديقة خلال فترة قصيرة عنوانا لقلقيلية وسمة لها، ودليلا عليها، وشكلت عامل جذب سياحي كبير للمدينة، عاد عليها بالنفع المادي والمعنوي، حيث ساهمت الحديقة، في زيادة مداخيل البلدية بشكل جيد، واستوعبت الكثير من العاطلين عن العمل، كما عملت من جهة اخرى، على لفت الأنظار لهذه البلدة المهّمشة، التي لم يظهر اسمها حتى عهدٍ قريب على خرائط فلسطين، واصبح ابن بيت لحم والخليل واريحا ورام الله يعرف اين تقع قلقيلية، التي اضحت مقصدا للسائحين من كل حدب وصوب، لزيارة هذا المعلم السياحي المتميز فيها. كما كان للحديقة دور ايجابي وفعال، في تنشيط وازدهار الحركة التجارية والعمرانية في المدينة.
وخلال الانتفاضة الأولى التي انطلقت عام 1987م، فقدت الحديقة الكثير من الحيوانات بسبب تعرضها للاختناق جراء قنابل الغاز التي كان يلقيها جنود الاحتلال، وتواجه البلدية صعوبة كبيرة في إحضار حيوانات جديدة للحديقة، بسبب عدم تعاون الجهات الإسرائيلية ذات العلاقة، من اجل تطوير الحديقة وزيادة أعداد وأصناف الحيوانات فيها.
ومع مرور السنين وتعاقب المجالس البلدية، قامت البلدية بتوسيع الحديقة والمنتزه وافتتحت ثلاثة متاحف بنيت على الطراز المعماري الكنعاني، وهي: متحف الأحياء (ويضم حيوانات وزواحف محنطة)، والمتحف الزراعي (ويضم مجموعة من النباتات العشبية المجففة والنبات الطبية وخلية مجسمة للنحل)، ومتحف الفضاء والجيولوجيا (ويضم مجسم للحمم البركانية ومجسم لحيوان الديناصور المنقرض ومجسم لمكوك الفضاء الأمريكي)، مما ساهم في زيادة أعداد الزائرين للحديقة عاما بعد عام، وخاصة من طلاب المدارس.
ومن الجدير بالذكر ان حديقة الحيوانات أقيمت على أنقاض مركز الشرطة الأردني الذي نسف عام 1956م، وكانت عند إنشائها لا تتعدى مساحة 10 ألاف متر مربع، اما اليوم وبعد التوسيعات المتتالية منذ إنشائها، وصلت مساحتها الى اكثر من 40 ألف متر مربع.

وفي تاريخ 10/9/1995م قدم السيد عبد الرحمن أبو اسنينة استقالته كرئيس لمجلس بلدي قلقيلية، تم بتاريخ 1995/9/12م، انتداب السيد غسان ضراغمه من وزارة الحكم المحلي، رئيسا مؤقتا لبلدية قلقيلية خلال الفترة الانتقالية، التي انتهت بتشكيل لجنة جديدة لبلدية قلقيلية برئاسة الأستاذ معروف زهران، وتسلمت مهامها رسميا بتاريخ 1995/10/14م..

***

***

السيد غسان ضراغمه

وزارة الحكم المحلي

رئيس بلدية قلقيلية المنتدب خلال الفترة الانتقالية

بعد استقالة السيد عبد الرحمن ابو اسنينة رئيس لجنة بلدية قلقيلية، تم بتاريخ 1995/9/12م، انتداب السيد غسان ضراغمه من وزارة الحكم المحلي، رئيسا مؤقتا لبلدية قلقيلية خلال الفترة الانتقالية، التي انتهت بتشكيل لجنة جديدة لبلدية قلقيلية برئاسة الأستاذ معروف زهران، وتسلمت مهامها رسميا بتاريخ 1995/10/14م.

 

المجلس البلدي في مدينة قلقيلية

1995-2005م

برئاسة الأستاذ معروف زهران

1995-2005م

تم بتاريخ 1995/10/14م تسلم اللجنة الجديدة لبلدية قلقيلية مهامها بشكل رسمي، بحضور الوزير الدكتور صائب عريقات، واختير الأستاذ معروف زهران رئيسا للمجلس البلدي الجديد، بينما اختير المرحوم الأستاذ سامي محمد نزال نائبا للرئيس.

وضمت لجنة البلدية الأعضاء التالية أسماؤهم:

1-: الأستاذ زهير إبراهيم صالح هلال

2-  الأستاذ محمود صالح سعيد ذره

3-  السيد عبد الهادي أبو حامد

4-  السيد رياض رشيد ولويل

5-  الأستاذ صالح موسى عيسى شلويت

6 -  السيدة أمنة احمد نمر نصر  الحسن من عام  1998-1999م

7-  السيد نسيم طاهر محمد عودة - من عام 1999-2005م

واستمرت اللجنة في ممارسة أعمالها حتى شهر أيار من عام 5005م، عندما جرت أول انتخابات بلدية في عهد السلطة الفلسطينية بتاريخ 2005/5/5م.

***

***

 وخلال الفترة التي تولتها لجنة بلدية قلقيلية، والتي امتدت الى نحو 10 سنوات، شهدت مدينة قلقيلية تطورات كبيرة، بفضل الدعم المقدم من الدول الأوروبية لتشجيع عملية السلام، واستطاعت البلدية إقامة العديد كان من المشاريع الحيوية كان من أهمها:

- مشاريع البنية التحتية (تعبيد العديد من الشوارع، وتوسيع شبكات الصرف الصحي، وشبكات الكهرباء والمياه، وبناء ثلاثة خزانات كبيرة للمياه)

- تشييد العديد من المدارس الجديدة، وتوسيع المدارس القائمة، وإنشاء مبنى كبير لمكتبة البلدية

- تطوير وتوسيع منتزه وحديقة الحيوانات بشكل كبير، وإقامة النوافير وحدائق الورود والبيوت الكنعانية ومتاحف علوم الأحياء والزراعة والجيولوجيا، إضافة الى الكثير من العاب الصغار والكبار. وبلغت مساحة الحديقة عام 2005م  نحو 33 دونم، ووصل عدد الزائرين للحديقة عام 2009م أكثر من 350 ألف زائر..وتم اعتماد حديقة الحيوانات في قلقيلية من قبل وزارة السياحة والآثار الفلسطينية، كمعلم سياحي متميز.

- بناء مقرّ جديد لمديرية التربية والتعليم ومدرسة الشيماء للبنات على ارض تعود ملكيتها للبلدية في حي "الظهر".

- افتتاح فرع لجامعة القدس المفتوحة في قلقيلية وتقديم البلدية مبنى التربية السابق ليكون مقرا لها

- إقامة النصب التذكاري لشهداء قلقيلية عام 1997م، ونصب تذكاري آخر لشهداء الجيش الأردني الذين سقطوا دفاعا عن قلقيلية وأهلها، في الفترة من عام 48-1967م.

- بناء مستشفى حكومي جديد في منطقة صوفين الشمالي، على ارض اشترتها البلدية من التبرعات التي جُمعت من المواطنين ومن صندوق البلدية الخاص، وقد اكتمل عام 2008م بناء وتشطيب المستشفى،  تزويده بما يلزم من المعدات الطبية، وتوفير الكادر المطلوب للمستشفى من أطباء وإداريين وفنيين. وأطلق على المستشفى اسم الدكتور درويش نزال،  وتم افتتاحه رسميا عام 2009م بحضور وزير الصحة ورئيس مجلس الوزراء.

- تحديث مبنى البلدية الحالي عام 2000م وتوسعة مدخله وإضافة طابق جديد له، وذلك بتمويل من الحكومة اليابانية.

- اقامة مهرجان قلقيلية الخضراء عام 2000م، والذي لاقى نجاحا كبيرا، وحقق النتائج المرجوّة منه.

- تحويل بلدية قلقيلية إلى بلدية "أ"، شأنها في ذلك شأن باقي المدن الفلسطينية الكبيرة.

- تشجير كافة شوارع المدينة بمختلف انواع أشجار الزينة، وكذلك أشجار الزيتون والنخيل.

- بناء خزان للمياه على ارض المشروع

وقدم الأستاذ معروف زهران استقالته في الأول من نيسان عام 2005م، لخوض الانتخابات البلدية على قائمة الوحدة الوطنية. خلفه كرئيس مؤقت للبلدية نائبه المرحوم الأستاذ سامي نزال الذي وافاه الله الأجل المحتوم، يوم 2005/4/27م وهو على رأس عمله في دار البلدية.

بعد وفاة الأستاذ سامي نزال المفاجئة، تبعه المرحوم الأستاذ زهير هلال، الذي استمر في القيام بمهام الرئيس حتى جرت الانتخابات البلدية بتاريخ 2005/5/5م، وتسلّم الأعضاء الفائزين من كتلة التغير والإصلاح مهام البلدية بشكل رسمي.

ونظرا لتحول بلدية قلقيلية  في عام 1996م الي بلدية أ (A)، باعتبار ان قلقيلية أصبحت رسميا مدينة، ومركزا لمحافظة قلقيلية، وافتتحت فيها كافة الدوائر الحكومية، شأنها في ذلك شأن بقية المدن الفلسطينية الأخرى، أصبح المجلس البلدي يتكون من 15 عضواً بدلا من ثمانية أعضاء منذ انتخابات عام 2005م، كما اقرت وزارة الحكم المحلي وفقا لقانون انتخاب مجالس الهيئات المحلية المعدل عام 2005م، تخصيص ﻣﻘﺎﻋﺪ ﻟﻠﻤﺮﺃﺓ في الهيئات المحلية، وأن لا يقل تمثيل المرأة عن مقعدين في مجالس الهيئات المحلية.

 

 

***

اول مجلس بلدي منتخب في عهد السلطة الفلسطينية

برئاسة الشيخ وجيه عبد الرحيم قوّاس

2005-2009م

 جرت اول انتخابات حرة لانتخاب خمسة عشر عضوا للمجلس البلدي للمجلس البلدي بتاريخ  2005/5/5م، وخاضت عدة كتل وهددا من المستقلين الانتخابات البلدية، وأسفرت عن فوز مرشحي كتلة التغيير والإصلاح بكافة مقاعد المجلس البلدي، وهم:

1.الشيخ وجيه عبد الرحيم قواس - رئيس البلدية

2. نبيل توفيق حمدان ولويل

3. ناصر علي محمود عودة

4. مصطفى علي عبد الله صبري

5. الشيخ "محمد سامح" محمود عفانة

6. بلال "محمد سعيد" عبد الرحيم سويلم

7. د. "محمد هاشم" امين محمد المصري - نائب رئيس البلدية

8. ياسر "محمد سعيد" عبد الرحمن حماد

9. بشير سعيد درويش ابو عذبة

10. م. ياسر توفيق شاكر جعيدي

11. عبد الهادي حامد حسين ابو حامد

12. احمد فهمي احمد جبر

13. الأستاذ مؤيد يوسف حسن شريم

14. أسماء عبد الرحيم عبد الله حوتري

15. كفاح احمد محمود نصورة

 وقد اختير الشيخ وجيه عبد الرحيم قوّاس (نزال) رئيسا للمجلس، والدكتور هاشم المصري نائبا للرئيس. وكان الشيخ وجيه قواس حينها معتقلا إداريا في سجون الاحتلال لأكثر من ثلاث سنوات، وقام بأعمال الرئيس نائبه الدكتور هاشم المصري، إلى حين تم الإفراج عن الشيخ وجيه في شهر شباط/2006م، حيث تسلم رسميا مهامه كرئيس لبلدية قلقيلية. وقد تم اعتقال الشيخ وجيه ثلاث مرات منذ تسلمه زمام بلدية قلقيلية، وكان الدكتور هاشم المصري يقوم بمهام الرئيس.

***

وبعد اعتقال الدكتور هاشم المصري من قبل سلطات الاحتلال الإسرائيلي، وكان لا يزال الشيخ وجيه قواس قيد الاعتقال، تولى  المهندس ياسر جعيدي مهام الرئيس، الى ان تم الافراج عن الدكتور هاشم المصري، حيث عاد وتولى مهام رئيس البلدية الى ان تم الافراج عن الشيخ وجيه من سجون الاحتلال الإسرائيلي عام 2008م.

وفي عهد المجلس البلدي لكتلة التغيير والإصلاح، ورغم كل المعوقات، وتوقف الدعم الأوروبي، المرتبط أصلا بمدى تقدم المسيرة السلمية، تم انجاز العديد من المشاريع منها:
- إقامة مبنى جديد لكراج السيارات مقابل مقرّ محافظة قلقيلية السابق (شارع نابلس)

- تحديث حديقة الحيوانات وقسم الألعاب اطفال وبناء مطعم داخل الحديقة

- إنشاء حاووز للماء في منطقة صوفين لتغذية المنطقة الغربية الشمالية
- بناء عددا من المحلات تجارية وصفوف مدرسية لمدرسة المرابطين من الجهة الجنوبية الغربية على شارع نابلس.

 

***

لجنة بلدية قلقيلية

2009-2011م

على اثر قرار وزير الحكم المحلي تاريخ 2009/9/10م تم إقالة المجلس البلدي المنتخب برئاسة الشيخ وجيه قواس، بعد انتهاء فترة دورته، وعيّنت بدلا منه لجنة جديدة لبلدية قلقيلية بتاريخ 2009/9/16م، لتقوم مقام المجلس المُنحل في إدارة شؤون البلدية، حتى يحين إنتخاب مجلس جديد للبلدية.

وكانت لجنة البلدية برئاسة السيد سمير دوابشة (من وزارة الحكم المحلي في جنين) وعضوية كلاً من: يعقوب عصفور من الحكم المحلي- في محافظة قلقيلية، يوسف عودة مدير مديرية التربية والتعليم في محافظة قلقيلية، احمد إبراهيم ذياب مدير سابق للضريبة الإضافية في قلقيلية، ونصر عبد الله مفلح مدير الارتباط المدني في قلقيلية سابقا.

***

لجنة بلدية قلقيلية

2011-2012م

وبعد سنتين من تولي دوابشة رئاسة لجنة بلدية قلقيلية، واعتراض الفعاليات الأهلية في قلقيلية على ذلك، تم الاتفاق على تشكيل لجنة جديدة لبلدية قلقيلية لتسيير أمورها، الى حين اجراء الانتخابات، وكانت برئاسة السيد عثمان محمد داود، وعضوية السادة: د. باسم الهاشم، محمد خضر، ساجي هلال، أ. فيصل الاقرع، المحامي محمود سويلم، حمد الله عويصي، أ. احمد عودة، ماجد عباة، محمد مصطفى نزال، أ.خالد عرباس، م. درويش عامر، د. إبراهيم ابو لبدة.

وعلى اثر قرار وزير الحكم المحلي القاضي بإجراء الانتخابات البلدية بتاريخ 2012/10/20م، قدّم أعضاء لجنة بلدية قلقيلية استقالتهم بتاريخ 2012/9/10م، تمهيداً للمشاركة في الانتخابات الجديدة، وتم تكليف السيد ماجد محمد اسعد عباة وهو عضو لجنة بلدية قلقيلية، بتولي مهام رئيس لجنة البلدية، ومحمد خضر نائبا للرئيس- وذلك الى حين انتخاب مجلس جديد للبلدية، وقد ضمت اللجنة ايضا عدداً من الأعضاء وهم:  أ. فيصل الاقرع ود. ابراهيم ابو لبدة و ساجي هلال.
 

.

السيد ماجد محمد اسعد ابو عباه

***

المجلس البلدي المنتحب في مدينة قلقيلية

برئاسة السيد عثمان محمد داود

2012م

***

وتشكلت في قلقيلية ثلاث كتل انتخابية، وهي كتلة الاستقلال والتنمية (15 مرشح)، وكتلة قلقيلية أولا (8 مرشحين)، وكتلة قلقيلية للجميع.(10 مرشحين).

وجرت الانتخابات في موعدها المحدد بتاريخ 2012/10/20م، وهي الانتخابات الثانية في عهد السلطة الفلسطينية والسادسة منذ انتخاب او مجلس بلدي في قلقيلية عام 1959م. وتم انتخاب 15 عضوا للمجلس البلدي، وفازت كتلة الاستقلال والتنمية بعشرة مقاعد، وكتلة "قلقيلية أولاً" برئاسة السيد حسن سلاّم  بخمسة مقاعد، بينما لم تفز كتلة "قلقيلية للجميع"، بأيّة مقعد في المجلس البلدي الجديد.

وبإجماع الأعضاء الجدد للمجلس البلدي تم اختيار السيد عثمان محمد داود رئيسا للبلدية، و اختير السيد محمد مصطفى نزال نائبا للرئيس. والسيد محمد نزال هو نجل المرحوم مصطفى حسين نزال، رئيس بلدية قلقيلية في الفترة بين 1972-1976م..

أعضاء المجلس بلدي قلقيلية المنتخب عام 2012م:

1. عثمان محمد داوود - رئيس المجلس البلدي

2. محمد مصطفى نزال - نائب الرئيس

3. حسن يوسف  محمد شريم - عضواً
4. سوسن محمد حسين غشاش - عضواً
5. خالد هاشم عرباس - عضواً
6. محمود أحمد  سويلم - عضواً
7. عماد رفيق  عبد الحافظ - عضواً
8. أحمد محمود عوده - عضواً
9. سناء أحمد شريم - عضواً
10. درويش عبدالله عامر - عضواً
11. محمد سليم شريم  - عضواً
12. خالد زكريا  جبر - عضواً
13. د. محمود عبد الله  العويصي - عضواً
14. مجدي سعيد صبري - عضواً
15. سناء علي نصر شريم - عضواً

***

***

وفي يوم السبت بتاريخ 2012/11/3م تم رسميّا استلام الرئيس الجديد والأعضاء الفائزين، مهام ومسؤوليات البلدية، بحضور وزير الحكم المحلي ومحافظ محافظة قلقيلية.

***

المراجع:

[1] بني حاووز الماء في حي غياظة من الحجر النظيف على شكل مدرَّج نصف هرمي. وتم هدمه عام 1998م، وأقيمت على أنقاضه عمارة للبلدية من خمسة طوابق، وهي المقر الحالي لفرع جامعة القدس المفتوحة، ومبنى البريد الرسمي.
[2]  محمد سعيد هلال -ابو بلال-86عام

[3] عبد الفتاح علي نزال (ابو علي - عبده)

[4] الحاج عبد الله ابو خديجة 82 عام - 2012م

[5] أرشيف بلدية قلقيلية -  (الجريدة الرسمية للمملكة الأردنية الهاشمية)

[6] الأستاذ فايق مزيد - منشورات بلدية قلقيلية – 1997م – ص25-26.

 

       
samirsous@myqalqilia.com
       

سمير زهير ألصوص

قلقيلية - فلسطين

<a href="https://plus.google.com/https://plus.google.com/u/0/102734224795960454451/posts?rel=author">Google</a