قلقيلية بين الأمس واليوم

 
 
www.myqalqilia.com
 
     
 

 

 -  المقدمة  - Introduction

 -  موازنة خط الإنتاج Line-balancing

-  السينات الخمس   Five S

 -  تعريف وقياس الإنتاجية Productivity

 -  تجنب الأخطاء المهملة   Poka -Yoke

-   دراسة العمل  Work Study

 -  التصميم الداخلي للمصنع Plant Layout

 -  إدارة الجودة الشاملة TQM

-   أدوات ضبط الجودة   Seven tools

 - المعايرة النموذجية Benchmarking

 -  حلقات الجودة Quality circles

 -   في الوقت المناسب Just-in-time

 - تخطيط الطاقة الإنتاجية Cap-planning

 -  التحسينات المستمرة- Kaizen

 - الصيانة الإنتاجية الشاملة TPM

 - هندسة العوامل البشرية Ergonomics

 -  الأتمتة الذكية - Jidoka

 - ماليزيا آسيا ألحقيقية  Malaysia

  - الـ  ستة سيجما  Six Sigma

 - مناولة المواد M. Handling

 -  المراجع  References

 تنزيل كتاب هندسة القيمة بالعربي - Value Engineering

 

 

قلقيلية بين الأمس واليوم

Qalqilia - Past & Present

معجزة كوريا الاقتصادية

korea-economic-miracle.htm

مصطلحات الاقتصاد والمال  والأعمال

Econ, Financial & Business Terms

Promotion of Economy Growth by  Science and Technology In CHINA  -  تحفيز نمو الاقتصاد الصيني بالعلم والتكنولوجيا         

***

برامج تحسين الإنتاجية

Productivity Improvement Programs

***

Six Sigma

 6 سيجما

مقدمة

نشأت 'الستة سيجما" او "السيجما ستة" بوصفها مجموعة من الممارسات الرامية إلى تحسين عمليات التصنيع والقضاء على العيوب، ولكن فيما بعد تم التوسع في تطبيقها على أنواع أخرى من العمليات التجارية. وتشير 'السيجما ستة' إلى قدرة عمليات التصنيع لإنتاج نسبة عالية جدا من المخرجات ضمن المواصفات المحددة. وفي ستة سيجما، يعرف العيب بأنه مخرجات العملية التي لا تتطابق مع مواصفات ومتطلبات العملاء، أو تلك العملية التي تؤدي إلى توليد مخرجات لا تلبي مواصفات ومتطلبات العملاء. وتهدف 'السيجما ستة' إلى تحسين العمليات الى ذلك المستوى الذي يولد اقل من 3.4 عيب لكل مليون فرصة لحودث عيوب في المنتج.

تعريفات:

توجد عدة تعريفات للستة سيجما منها ما يلي:
-
رؤية حديثة للجودة هدفها الوصول إلى حد الكمال، او قُرب الكمال Near Perfection .. هي منهجية لإزالة العيوب في العمليات التصنيعية. وتصف كيفية اداء العمليات لمهامها. ومن اجل بلوج مستوى 'السيجما ستة'، يجب ان لا تنتج العمليات اكثر من 3.4 عيب لكل مليون عيب محتمل في المنتج.

- وتعرف العيوب وفق منهجية 'السيجما ستة'، بأنها أي شيء يخرج عن مواصفات المستهلك ِAnything outside of customer specifications.
-
معيار او مستوى للجودة يساوي توليد اقل من 3.4 عيب لكل مليون عيب محتمل الحدوث في المنتجات الصناعية.
-
حركة وطريقة ومجموعة من التقنيات، التي تركز على تحسين العمليات الإنتاجية وتقليص العيوب في المنتجات.
-
منهجية تزود منشآت الأعمال بالأدوات لتحسين قدرات العمليات التصنيعية. ويؤدي هذا إلى تحسين الأداء ويخفض من الانحراف في العمليات، مما يؤدي إلى تخفيض نسبة العيوب، وتحسين جودة المنتج، وزيادة الأرباح، ورفع معنويات العاملين.
-
مصطلح إحصائي يقيس مقدار انحراف العملية التصنيعية عن مستوى الكمال، استنادا إلى عدد العيوب لكل مليون عيب محتمل في المنتج.
-
إن مصطلح 'السيجما ستة' يصف ذلك المعيار من الكمال، الذي يقع بين حدّيْ الخطأ المقبول. ويساعد برنامج 'السيجما ستة' المنظمة في السعي لتحقيق الكمال او الاقتراب من الكمال في كل وجوه الأعمال، من خلال ازالة كل العيوب من المنتجات، وتقليص الانحرافات، وايجاد معايير يمكن ان يثمنها الزبون ويعتمد عليها.
-
عبارة عن ستة انحرافات معيارية عن المتوسط الحسابي، أو قيمة المتوسط. وهذا يعني أن لكل مليون عيب محتمل تكون 3.4 عيب فقط في الجودة.
-
برنامج منظم للجودة يهدف إلى تحقيق ستة انحرافات معيارية بين الوسط الحسابي واقرب حدود للمواصفات. وتكون نتيجة ذلك أن احتمال حدوث عيب في المنتج لا يزيد عن 3.4 عيب Defect لكل مليون فرصة أو إمكانية لحدوث عيب Defects Per Million Opportunities - DPMO)
(Opportunity =
فرصة، إمكانية، احتمال: هي منطقة ضمن المنتج أو العملية التصنيعية، أو أي نظام آخر التي من الممكن ان يحدث فيها عيوب، او تخفق في تحقيق المنتج المثالي في عين المستهلك. في المنتج الصناعي، فان المناطق التي يمكن أن تحدث فيها العيوب، هي الأجزاء والقطع والوصلات فيما بينها. أما في العملية التصنيعية، فتكون العيوب المحتملة في الخطوات التي تضيف قيمة مضافة إلى المنتج)
-
مقياس للجودة وبرنامج للتحسين تم تطويره من قبل شركة موتورولا عام 1983، ويركز على السيطرة على العملية التصنيعية، بحيث تحقق ستة انحرافات معيارية عن خط المركز Centerline او 3.4 عيب لكل مليون عيب محتمل. ويتضمن تحديد العناصر الحاسمة ذات الأهمية الأكبر للجودة - كما هي محددة من قبل المستهلك- التخفيض إلى الحد الأدنى الانحراف في العمليات وتحسين القدرات، وزيادة اتساق وثبات العملية التصنيعية، وكذلك تصميم الأنظمة التي تساعد على تحقيق أهداف 'السيجما ستة'. 
Percent Defectives = 
- تخفيض للأخطاء الى ستة انحرافات معيارية عن قيمة الوسط الحسابي لمخرجات العملية التصنيعية، بحيث لا يزيد عدد العيوب عن 3.4 لكل مليون عيب محتمل الوقوع (DPMO). اي تحقيق نسبة 99.99966% من المنتجات خالية من أية عيوب.
والسكس سيجما هي فلسفلة تقليل الانحراف في العمليات، واعتماد بيانات التغذية العكسية من المستهلك لاتخاذ القرارات المناسبة، وهي فلسفة للإدارة تركز على إجراء التحسينات على اعمال المنظمة من خلال:
القضاء على الفاقد Eliminate Wastes واعادة العمل Rework والاخطاء Mistakes
القضاء على الانحراف في العمليات الإنتاجية
القضاء على العيوب
زيادة رضا المستهلك وولائه للمنظمة
زيادة الربحية والقدرة التنافسية للمنظمة
-
حركة وطريقة ومجموعة من التقنيات والأساليب المركزة على تحسين أداء العمليات. وتعتمد بشكل كبير على الأساليب الإحصائية لقياس النجاح. وهناك العديد من طرق 'السيجما ستة'، بعضها مصمم لتحسين العمليات، والبعض الآخر لتصميم او اعادة تصميم العمليات في منشآت الاعمال، وتركز 'السيجما ستة' على Incremental process Improvements التحسين التدريجي للعمليات.
-
مقياس إحصائي للعمليات الإنتاجية المتسلسلة التي تنتج اقل من 3.4 عيب، لكل مليون عيب محتمل في المنتج. او بعبارة اخرى، انتاج منتجات خالية من العيوب بنسبة 99.99966%.
 (***العيب او الخلل defect هو اية نتيجة غير مرغوبة في المنتج، بغض النظر عن حجمها او نوعها، او هو إخفاق او قصور في مطابقة المنتج للمواصفات الموضوعة)
ويهدف نظام 'السيجما ستة' الى زيادة أرباح المنظمة من خلال القضاء على الانحرافات في العملية الإنتاجية، التخلص من العيوب، وتقليل الفاقد، وتحقيق رضا وولاء العملاء
.
-
مقياس للجودة التي تسعى الى الكمال ‘A measure of quality that strives for perfection', بمعنى آخر، فان مصطلح 'السيجما ستة'، يعني انتاج منتج قريب من الكمال، خالٍ من اية عيوب، ويحقق رضا المستهلكين.
-
منهجية منتظمة تستخدم المعلومات والتحليل الإحص-

ائي لقياس وتحسين الأداء التشغيلي للمنظمة، من خلال تحديد ومنع العيوب في الإنتاج، والخدمات ذات العلاقة بالعملياتService -related Processes، من اجل تجاوز توقعات المستهلكين Exceed Customer Expectations لتحقيق الفعالية.
-
وبرنامج 'السيجما ستة' هو أيضا فلسفة، مبنية على المثالية في تحقيق الكفاءة ورضاء المستهلك. فأية شركة تستخدم منهجية 'السيجما ستة' بكامل إمكانياتها، سوف تكون قادرة على التنبؤ باحتمال حدوث العيوب في العمليات، والعمل على ازالة تلك العيوب، وتقليص الفاقد، وبالتالي زيادة معدل الإنتاجية. كل هذه الأنشطة ستمكن المنظمة من إنتاج منتجات وخدمات ذات جودة، ترضي المستهلك، بتكلفة اقل، وبالتالي زيادة عوائد المنظمة.
وقد بدأت شركة موتورولا بتطبيق برنامج 'السيجما ستة' في الصناعات التحويلية عام 1983م، حيث كانت تصنع ملايين القطع والأجزاء والمكونات. وتطور هذا النظام فيما بعد واصبح يستخدم ايضا في الأنشطة غير التصنيعية، مثل: الخدمات، مثل التامين، الخدمات المالية، خدمات الزبائن، وفي القطاع الحكومي ... وغيرها. ويمكن تطبيق برنامج 'السيجما ستة' في جميع المنشآت، بغض النظر عن أحجامها - سواءً أكانت كبيرة، او متوسطة، او صغيرة.
وتهدف 'السيجما ستة' إلى تحسين جودة مخرجات العملية من خلال تشخيص وإزالة مسببات العيوب، والتخفيض إلى الحد الأدنى المتغيرية variability )عدم الاتساق) في العملية التصنيعية والإدارية.
وتستخدم 'السيجما ستة' مجموعة من طرق إدارة الجودة من ضمنها الطرق الإحصائية، وتخلق بنية تحتية خاصة من العاملين من داخل المنظمة( الأحزمة الخضراء الأحزمة السوداء) وهم الخبراء في تطبيق هذه الطرق.
كل مشروع للستة سيجما ينفذ داخل المنظمة يسير وفق خطوات محددة متتابعة ولها أهداف كمية، تتمثل في تخفيض التكاليف وزيادة الأرباح، أو أي شيء يكون في غاية الأهمية بالنسبة للزبون او المستهلك لمخرجات تلك العملية .
ويقاس نضوج العملية التصنيعية بالمردود الايجابي منها، او النسبة المئوية للمنتجات الخالية من العيوب. وتتحدد 'السيجما ستة' بنسبة تصل إلى 99.99966% من المنتجات المطابقة للجودة والخالية من العيوب.
لماذا 'السيجما ستة'؟ وما علاقة 'السيجما ستة' بالجودة؟
تتعدد وتتباين مسميات الجودة مثل 'إدارة الجودة الشاملة'، 'إدارة الأداء'، 'العمل كفريق واحد'، 'حلقات الجودة'، 'الأيزو 9000'... إلخ، وأيضا 'السيجما ستة'... لكن بماذا تختلف 'السيجما ستة' عن كل هذه المسميات؟
1. ركزت برامج الجودة على تلبية احتياجات العميل، وبأية تكلفة واستطاعت تلك الشركات إنتاج منتجات ذات جودة عالية على الرغم من انخفاض كفاءة العمليات الداخلية فيها.
2. إن ظهور 'السيجما ستة' ما هو إلا امتداد طبيعي لجهود الجودة. لذلك تعد 'السيجما ستة' مبادرة لتطوير الجودة، حيث تعمل على الربط بين أعلى جودة وأقل تكاليف للإنتاج.
3. إن 'السيجما ستة' عبارة عن هدف للأداء يتم تطبيقه على كل عنصر من عناصر الجودة، وليس على المنتج بمجمله. بمعنى إن هناك فرصة لظهور 3.4عيب في المنتج الواحد من بين مليون فرصة محتملة - خلاصة القول أن الجودة تركز على جودة المنتج النهائي، وتتكبد تكلفة عالية، بينما 'السيجما ستة' فإنها تركز على العمليات لتحقيق جودة المنتج بأقل تكلفة ممكنة..
4. لا يمكن أن تعمل سيجما ستة بمعزل عن الجودة حيث توفر إدارة الجودة للستة سيجما الأدوات والتقنيات اللازمة لإحداث التغيرات وتطور العمليات داخل الإدارة. وتعد الخطوة الأولى في حساب 'السيجما ستة' هي تحديد توقعات ومتطلبات العملاء، وهي ما يعرف بالخصائص الحرجة للجودة Critical-to-quality characters.
.5
إن 'السيجما ستة' ليست موضوعا يدور حول الجودة من أجل الجودة ذاتها، وإنما تدور حول تقديم قيمة أفضل للعملاء والموظفين والمستثمرين.
أهمية 'السيجما ستة':
- 1 تأسيس قاعدة قوية للنجاح الثابت والمستمر .
- 2
توضيح أهداف كل موظف .
- 3
زيادة معدل سرعة التحسين .
- 4
التشجيع على التعلم والتدريب .
- 5
تنفيذ التغيير الاستراتيجي .
- 6
التركيز على العيوب .
مبادئ 'السيجما ستة':
لقد قامت 'السيجما ستة' على عدة مبادئ، بوصفها طريقة وهدفـًا وفلسفة إدارية تسعى إلى الارتقاء بمستويات المنشأة في جميع النواحي المالية والإدارية والفنية. وتتلخص هذه المبادئ في التالي:
1. التركيز على العملاء - الداخليين والخارجيين External and internal customers، وهو اولى الاولويات، ولذلمك فان معايير الاداء تتحدد بناء على مدى تحقيقها لرضا وولاء العميل.
2. اتخاذ القرارات على أساس الحقائق والبيانات، وليس على اساس وجهات النظر والافتراضات. وتستخدم 'السيجما ستة' أدوات إحصائية منها: المدرجات التكرارية وقاعدة باريتو (20/80) والخرائط الإنسيابية ودائرة شوهارت.
3. التركيز على العمليات والأنشطة الداخلية كمحور رئيسي للنجاح وبناء ميزة تنافسية. والمقصود بالعمليات كل نشاط تقوم به المنشأة بغض النظر عن حجم هذا النشاط، سواء اكان هذا النشاط في تصميم المنتج او الخدمة او في ادارة العمل.
4. الإدارة الفعالة المبنية على التخطيط المسبق، والتركيز على معالجة المشكلات قبل وقوعها، وليس معالجتها بعد حدوثها.
5. التعاون غير المحدود بين العاملين في المنشأة الواحدة، وبينها وبين الموردين والعملاء في سبيل تحقيق الأهداف المنشودة، والاعتماد على العمل الجماعي التعاوني كأساس لتحقيق الأهداف.
6. التحسين المستمر باستخدام أدوات علمية مع التركيز على الأولويات والمبادرات الأقل عددا والأكثر حيوية (قاعدة باريتو) ومن تلك الأدوات دائرة ديمنج واختصارها (PDCA) ونموذج (DMAIC)
7. المشاركة الكاملة، حيث تؤكد 'السيجما ستة' على مشاركة كل فرد في العمل الجماعي كما تؤكد على أهمية الاتصالات اللامركزية والاتصالات الأفقية.

8. السعي دائما للاقتراب من الكمال في الاداء Seek perfection من خلال الاستمرار في ادخال افكار واساليب جديدة لتحسين الاداء.
8. الوقاية بدلا من التفتيش Protection vs. Inspection الذي يستنزف الطاقات البشرية والمالية.
ولتوضيح مفهوم السيجما ستة نورد المثال التالي البسيط:
نفترض انأ نريد تنظيف سجاد او موكيت قاعة ضخمة بمساحته 10000 متر مربع (أي 1000000 سم مربع)، وعهدنا بذلك إلى إحدى المشركات المختصة بتنظيف السجاد لتقوم بتنظيفها. فإذا كانت هذه الشركة تعمل عند مستوى:
(1)
سيجما:  فان مساحة 6900 متر مربع تكون غير نظيفة
(2)
سيجما:  3085.37 متر مربع تكون غير نظيفة
(3)
سيجما:  668.07 متر مربع تكون غير نظيفة
(4)
سيجما: 62.10 متر مربع تكون غير نظيفة
(5)
سيجما:  2.33 متر مربع تكون غير نظيفة
(6) سيجما:  3.4 سم  مربع تكون غير نظيفة  (
اي  تكون نسبة 99.99966% من السجادة خالية من اية عيوب)
(7)
سيجما:  1.9 ملم مربع تكون غير نظيفة  (اي تكون نسبة
99.9999981% من السجادة خالية من اية عيوب)
(8)
سيجما:  00.00
- السجادة نظيفة 100%!!

لكن لماذا ستة سيجما وليس سبعة أو ثمانية سيجما:
الجواب على ذلك أن شركة موتورولا مبدعة برنامج ستة سيجما لم يكن باستطاعتها تحقيق مستوى سبعة سيجما أو ثمانية سيجما، لأنها تعمل في مجال الإنتاج المعقد، الذي يستلزم إتباع خطوات عديدة في العملية التصنيعية، بالإضافة إلى استخدام المئات من الأجزاء والقطع والمكونات في المنتج. لذلك لم يكن باستطاعتها إنتاج منتجات خالية من العيوب بنسبة 100%. فمن الناحية المنطقية يصعب على أية منظمة تحقق درجة الكمال في الجودة. كما ان تكلفة العملية الإنتاجية ستزداد بشكل كبير، مقابل زيادة القليل من الدقة  ومهما كانت دقة الآلات المستخدمة في الإنتاج عالية، والتدريب الجيد للعاملين، فلا بد وان تحدث الأخطاء والانحرافات في العملية الإنتاجية، لان النقص من طبيعة البشر، والكمال كل الكمال لله سبحانه وتعالى.
الانحراف في العملية التصنيعية Process Variation
- هو النشاط الذي يتغير، او ينحرف عن المعايير او المقاييس المحددة
- هو مدى extent، او مقدار amount، أو درجة degree التغير او الاختلاف او الابتعاد عن المعايير والمقاييس الموضوعة.
- يعني الانحراف ان العملية التصنيعية لا تعطي بالضبط نفس النتائج في كل مرة يصنع فيها المنتج (أي عدم مطابقة المنتجات للمواصفات المحددة).
- الانحراف يتواجد في كل العمليات
.

الانحراف الكبير في العمليات التصنيعية يؤدي الى عيوب في المنتج (رداءة الجودة) وعدم فعالية العمليات.
- ان قياس وفهم الانحراف في العمليات التصنيعية يساعد على تشخيص - بشكل دقيق - المستوى الحالي للاداء، وما نحتاج الى تغييره من اجل تخفيض نسبة الانحرافية في العمليات، وتخفيض الى الحد الادنى نسبة العيوب في المنتجات، وتحقيق رضا وولاء المستهلك
..

ما الذي يسبب العيوب؟ What Causes Defects?
انه الانحراف......
It is Variation

الجودة تتناسب عكسيا مع المتغيرية
Quality is inversely proportional to variability


الأسباب المحتملة للمتغيرية Possible Causes of Variability
- الانحراف في عمل الآلة
-
الانحراف في الادوات
-
الانحراف في التهيئة والإعداد Setup
-
الانحراف في المواد (عدم جودة المواد)
-
الانحراف في اداء العامل
-
الانحراف في طرق الانتاج
-
الانحراف في البيئة
-
الانحراف في المصادر الأخرى
تخفيض الانحرافات Reduction of Variations
تعرف عملية تخفيض الانحرافات بأنها إستراتيجية متعددة الجوانب تهدف إلى تخفيض الانحرافات في المنتج وجعل المنتج أكثر ملائمة للاستعمال، أي ان يلبي متطلبات أداءه بغض النظر عن مستوى الانحراف فيه
.

الانحراف الكبير في أي عملية تصنيعية، ينتج عنه عدم رضاء الزبائن، وعدم فاعلية العملية التصنيعية.

Too much variation in any process results in poor customer satisfaction and ineffective process.


مصادر الانحراف Source of variation:
بشكل عام هناك ثلاثة مصادر للانحراف:
.1
الانحراف في عملية التصنيع Manufacturing variation
.2
الانحراف البيئي/ التلف Environmental variation/ Deterioration
.3
انحراف في الاستعمال Usage variation
وجهات نظر رئيسية حول تحسين العمليات:
.1معظم مشاكل الجودة توجد في العملية التصنيعية
.2
كل عملية من العمليات يمكن ان يتم تحسينها
.3
قياس العمليات يؤدي الى تحسينها
.4
كل عملية يجب ان يكون لها 'مالك ' Process Owner، او فريق يكون مسؤولا عن تنفيذها وتحسينها.
.5
نحن 'نعرف ماذا نفعل' اذا عرفنا ماهية العملية.
جودة العملية وجودة المنتج:
1.بين جودة العملية وجودة المنتج علاقة قوية
2.العملية الجيدة تنتج منتجا جيدا خاليا من العيوب
3.بالنسبة للمنتجات الصناعية، فان العملية هي المحدد الرئيسي للجودة
4.بالنسبة للأنشطة التي تعتمد على التصميم، فان قدرة المصممين تؤثر على مستوى الجودة.
العملية Process:
- العملية هي مجموعة من الأنشطة المرتبطة مع بعضها والتي بمجملها تحقق هدف محدد. وتتكون العملية من خطوات او مهام محدةة، والتي يمكن ان تقاس، وان تتحسن باستمرار.
-
ان أي شيء نقوم به يمكن ان يعتبر عملية او جزء من العملية )مدخلات-عمليات- مخرجات(
-
تسلسل منتظم للانشطة التي تؤدي الى نتيجة معينة او منتج معين.
-
مجموعة من أنشطة العمل ذات العلاقات المتبادلة، والتي تتصف بمجموعة من المدخلات المحددة والمهام التي تنتج المخرجات.
-
سلسلة متتابعة من الخطوات او الانشطة التي تؤدي الى تحقيق النتيجة المرغوبة.
-
مجموعة من المهام التي تخلق المنتجات، او الخدمات او العمليات التي تلبي احتياجات المستهلك.
-
طريقة خاصة لعمل الأشياء، تتضمن بشكل عام عددا من الخطوات او العمليات
-
كل عملية يمكن ان توصف بـ:
الأداء المتوسط Average Performance
الانحراف Variation
-
يتحقق الأداء الامثل للعمليات عندما تكون نتائج العملية في حدود القيمة المتوقعة (أي عندما يكون الانحراف عند ادنى مستوى له).
تتأثر العمليات بواحد او اكثر من العوامل التالية:
-
طاقم العاملين الذي يشغل العمليات
-
المواد التي تستخدم كمدخلات (بما فيها المعلومات)
-
الماكينات والمعدات التي تستخدم في العملية
-
طرائق وأساليب الإنتاج
-
بيئة العمل
تحليل العملية Process Analysis:
دراسة العملية لفهم أنشطتها
العرض البياني للعملية
تحليل العملية لاكتشاف مشاكلها
عمل بعض التغيرات لتحقيق أهداف المنظمة، والمركزة عادة على تخفيض العيوب، وتحسين الجودة، وتخفيض التكاليف، وتحقيق رضا المستهلك.
مراحل التحسينات للعمليات Process Improvement Stages:
- تحليل العملية
-
تحديد التحسينات - تحديد الجودة، التكلفة، الاختناقات
-
عمل التغيرات، وتعديل Modify العملية
-
تدريب العاملين على التغيرات الجديدة
-
تطوير وتحسين وتعديل التحسينات التي تمت على العملية
تخطيط العملية Process Mapping
- ان عمل خارطة للعملية يجعلها مرئية ومفهومة
-
الخارطة تمثل التدفق الفعلي للأحداث
-
تساعد على خلق التفكير والتحليل على نحو متسلسل
-
تصبح موضع التركيز للتحسينات المستمرة
وتعمل منهجية 'السيجما ستة' على تقليل الانحرافات وتحسين العمليات الإنتاجية، من خلال استمرار ضبط وتعديل سير العمليات، بما يتوافق مع المتطلبات والمواصفات الموضوعة. وتكون نتيجة ذلك تحقيق الهدف من تنفيذ نظام 'السيجما ستة' وهو حصر المنتجات المعيبة في 3.4 وحدة لكل مليون وحدة منتجة.
منهجية 'السيجما ستة' Six Sigma methodology:
تستخدم منهجية DMAICS لتحسين العمليات والمنتجات الحالية، والتي لا تتطابق مع مواصفات المستهلك، او انها لا تُؤدى على نحو ملائم، وتحتاج الى تحسينات إضافية. وهي اختصار لخمس مراحل مترابطة مع بعضها البعض، الا وهي:


:Define.1.
تشخيص العملية التي يجب ان يتم عليها التحسين، وتشمل:
- تحديد أهداف المشروع حيث يتم هنا التعرف على المشكلة، ويتضمن هذا التعريف تحديد العيوب والأخطاء والتعبير عنها بأسلوب كمي دقيق، وينبغي هنا التركيز على الأخطاء والعيوب من وجهة نظر العميل
-
تحديد العيوب والأخطاء والتعبير عنها بأسلوب كمي دقيق
-
تحديد واختيار المشروع الذي سيطبق فيه أسلوب سيجما ستة وهنا لابد من اختيار المشروع المهم القابل للتطبيق وفق الإمكانيات المتاحة للمنظمة، والذي سيحقق لها وللعملاء الداخليين والخارجيين Internal and external customers فائدة حقيقية تتمثل في الاستغلال الأمثل للموارد، وتحسين الجودة وتقليل التكلفة وزيادة الأرباح .. الخ)
-
تحديد فئة المستهلكين، ومعرفة انتقاداتهم لجودة المنتج وما هي توقعاتهم من المنتج، وينبغي هنا التركيز على الأخطاء والعيوب من وجهة نظر العميل
-
تحديد الخصائص التي لها الأثر الحاسم على الجودة، وتضييق نطاقها بحيث يمكن قياسها، وذلك من خلال فصل الخصائص القليلة ذات الأهمية الأكبر عن الخصائص الكثيرة ذات الأهمية الأقل، وعمل خارطة للعملية المطلوب إجراء التحسينات عليها.
-
تحديد خطة مناسبة لتنفيذ برنامج سيجما ستة، انطلاقا من إستراتيجية المنظمة، واحتياجات ورغبات الزبائن.
وفي هذه الخطوة يتم اختيار وتشكيل أعضاء الفريق من الموظفين على أساس خبرتهم التقنية في المشروع، الذين يتمتعون بالخبرات الجيدة والأفق الواسع والحماس الدافع، والذين يتم اختيارهم عموماً من خلفيات علمية وعملية متنوعة ومستويات وظيفية متعددة. ولا يفضل إجراء التحسين بالاعتماد على فريق عمل من خارج المنشأة.
ويتم تدريب الفريق على المهارات المطلوبة لتنفيذ سيجما ستة، مثل: القياس؛ التحليل؛ إعادة تصميم العمليات؛ التخطيط؛ حل المشكلات .
كما يقوم فريق العمل ببحث العملية بالتفصيل، وجمع البيانات اللازمة ومن ثم اقتراح التحسينات اللازمة.
Measure .2.
قياس: تحديد العمليات ذات التأثير الاقوى، ويشمل:
- قياس مستوى الأداء قياس الأداء الحالي العمليات
- قياس الجوانب الرئيسية للعملية الحالية
- التعرف على المقاييس الأساسية للكفاءة والفاعلية
- جمع المعلومات والبيانات الموثوقة، التي تسهم في التعرف على أسباب المشكلة .
- قياس الانحرافات التي تحدث في العملية، وإحصاء العيوب.
- تطوير خطة لجمع المعلومات والبيانات للعملية
- جمع المعلومات من عدة مصادر لتحديد أنواع العيوب، ووضع أنظمة القياس الضرورية لرصد التقدم المحرز في المشروع - تحديد الخطوات الرئيسية للعملية وتحديد الطرق المحتملة لها وخطة تنفيذية محددة لقياس المؤشرات
Analyze.3.
التحليل- توضيح المتغيرات التي من الممكن ان تكون سببا في الانحراف في العملية، ويشمل:
-
تحليل المعلومات البيانات التي تم جمعها وتحديد علاقات السبب والنتيجة cause-and-effect relationships.. كما يتم تحديد الأسباب الجذرية للعيوب Root cause of the defect من خلال تحليل كل مرحلة من مراحل العمليات باستخدام التحليل الإحصائي ومقارنة المعلومات وتحليلها، وتحديد إمكانية إجراء التحسينات المطلوبة عليها. (التحليل الجذري لمسببات العيوب يساعد في التخلص من العيوب)
-
تحليل بيانات الأداء ومعرفة المصدر الحقيقي للانحراف، وأسباب عدم رضا المستهلك. ( الانحراف في العمليات يؤدي الى عيوب في المخرجات(
-
يحدد فريق العمل مسببات المشكلة التي بحاجة إلى التحسين، وكيفية إزالـة الفجوة بين الأداء الحالي والمستوى المرغوب من الأداء. وهذا يتضمن اكتشاف أسباب توليد العملية للعيوب من خلال تحديد المتغيرات الرئيسية التي من المحتمل أنها تخلق او تسبب الانحراف في العملية.
-
تحديد فرص التحسين
-
تحديد مصادر الانحراف
يتم تشخيص العيوب من خلال استخدام الأدوات الإحصائية، من اجل اثبات الأسباب الجذرية للمشاكل. والهدف من ذلك هو فهم العمليات بمستوى كافٍ بحيث نكون قادرين على صياغة الخيارات للتحسينات، ومقارنة هذه الخيارات ببعضها البعض وتحديد أفضل الخيارات، للتخلص او لتقليل الانحرافات في العمليات التصنيعية.
: Improve.4.
تحسين العمليات من خلال إزالة أسباب العيوب، ويشمل:
-
بعد تحديد أسباب المشكلة في مرحلة التحليل، يتم تحديد مجموعة الأنشطة التي تسهم في تحسين الأداء من خلال خلق وابتكار حلول إبداعية، لمنع تكرار حدوث المشاكل في الجودة فيما بعد، وذلك بتركيز جهود التحسين على إزالة الأسباب الجذرية للعيوب.
-
التأكيد على استخدام الأدوات الإحصائية بشكل صحيح.عمل مراجعات للتأكد من أن النتائج المرغوبة قد تحققت. وقد يتطلب إجراء بعض الاختبارات والتجارب من اجل إيجاد أفضل الحلول.
-
كما يحدد الفريق تداعيات عدم تنفيذ التحسينات، وماذا سيحدث فيما لو استغرقت التحسينات وقتا طويلا لتنفيذها.
-
ويقوم فريق العمل في هذه المرحلة بتطوير خطة تنفيذية مع إتباع منهج إدارة التغيير (التغيير في العاملين؛ التغيير في العمليات؛ التغير في التكنولوجيا)، التي ستساعد المنظمة على تنفيذ وتطبيق الحلول المقترحة والتغيرات التي ستنتج عنها.
وإدارة التغيير هي عملية الانتقال من الوضع الراهن غير المرغوب فيه إلى الحالة المرغوب فيها، واختيار البديل الأمثل الذي يحقق أفضل النتائج، واتخاذ القرار المناسب، ومراقبة سير العمل وأدائه، ومتابعة كيفية تحقق النتائج.
Control .5.
الرقابة: على أداء العمليات، والتأكد من ان الحلول هي مستديمة، وتشمل:
-
في هذه الخطوة يتم تحديد الأنشطة التي تسهم في مراقبة الأداء للتأكد من أن الحلول المقترحة للتحسينات يتم تطبيقها بالفعل، وان عملية التحسين ستستمر.
-
التأكد من إن الانحرافات في العملية يتم تصويبها قبل تحولها إلى عيوب
-
استخدام أدوات الرقابة الإحصائية لضمان بقاء الانحرافات الرئيسية ضمن مدى حدود السيطرة ولا تتجاوزها.
-
ومن أهم أهداف هذه الخطوة الرقابة على التحسينات للمحافظة والإبقاء على اداء العملية ضمن النهج الجديد، التأكد من عدم العودة للعمل وفق الطرق او الممارسات القديمة.
-
التأكيد على المحافظة على التحسينات المنجزة من خلال تعديل الأنظمة وبنيتها (التوظيف، التدريب، الحوافز(
-
تطوير خطة للإدارة والسيطرة على العملية، للتأكد من الالتزام والمحافظة على الأداء المتحقق، من أجل استدامة الحل، وأن لا تعود المشكلة للظهور من جديد.
ويعتمد النجاح في هذه المرحلة على الكيفية التي تم بها الأداء في المراحل الأربعة السابقة. في مرحلة الرقابة يتم وضع الأدوات للتأكد من أن المتغيرات الرئيسية ما زالت ضمن النطاقات المقبولة، بحيث يتم الحفاظ على المكاسب وتحسين العملية.
ويساعد التكاتف والتعاون الجماعي على تحقيق الأهداف
ومضاعفة النتائج، وتفتح آفاق جديدة في مشاركة الجميع بالأفكار والآراء البناءة، وبناء الثقة المتبادلة فيما بينهم، لتحقيق الأهداف الإستراتيجية للمنظمة. فمستوى النجاح يرتفع عندما يشارك في العمل أكبر عدد ممكن من العاملين. ومن اجل ان تكون مشاركتهم فعالة في التحسينات المطلوبة، لا بد وان يشارك الجميع أيضا في قطف ثمار النجاح الذي سيتحقق من هذه التحسينات. والمشاركة مطلوبة من اجل المساعدة في تغيير ثقافة المنظمة، وخلق منظمة متعلمة ومتقبلة للتغيير الى الأفضل..
ويحدد فريق العمل الخطوات القادمة لعمل المزيد من التحسينات لعملية ستة سيجما في المستقبل.
من عوامل النجاح- المشاركة الفعالة للإدارة العليا والأعضاء الآخرين للإدارة.
كما تستخدم 'السيجما ستة' منهجية DMADV لاستحداث عمليات او منتجات جديدة، او لتطوير عمليات او منتجات قائمة الى مستوى جودة 'السيجما ستة'. وهي اختصار للكلمات التالية:
. Define
.1
.تحديد أهداف المشروع المتوافقة مع طلبات الزبائن وإستراتيجية المنظمة
Measure . 2
قياس وتحديد الخصائص المميزة التي لها الأثر الحاسم على الجودة، وكفاءة العملية الإنتاجية
Analyze .3
تحليل خيارات العملية وتطوير عدة تصاميم واختيار الأفضل منها
Design .4
تحسين تصميم العملية لتلبية احتياجات الزبائن
Verify .5
التحقق من صحة تصميم الأداء، والقدرة على تلبية احتياجات المستهلك
ويعتمد نظام 'السيجما ستة' بشكل كبير على الأساليب الاحصائية لتقليص العيوب، وقياس الجودة. فهو يحسن من اداء العمليات، ويقلل من الانحرافات، ويحافظ على جودة ثابتة لمخرجات العملية الإنتاجية. وهذا يؤدي إلى تقليل العيوب والتحسين المستمر في جودة المنتج، ونيل رضا المستهلك وتحقيق الأرباح للمنظمة.
العناصر الرئيسية لنظام 'السيجما ستة':
- تحقيق رضا وولاء المستهلك
-
تحديد العمليات، وأدوات القياس، وطرق القياس
-
استخدام وفهم البيانات والأنظمة
-
وضع الأهداف من اجل التحسينات
-
بناء فريق العمل، ومشاركة العاملين.
ان مشاركة وانخراط جميع العاملين في عملية التحسينات ضرورية جدا لبرنامج السيجما ستة. ويجب على المنظمة منح الحوافز للعاملين حتى يتسنى لهم تركيز مواهبهم وقدراتهم من اجل الوصول رضا المستهلك.
ويركز برنامج 'السيجما ستة' على تخفيض نسبة الانحراف في العمليات الانتاجية، ومن ثم تحسين قدرة هذه العمليات، من خلال ثلاث منهجيات أساسية، الا وهي:
-
تحسين اداء العمليات Process Improvement - ) DMAICتحديد Define، قياس Measure، تحليل Analyze، تحسين Improve، سيطرة (Control.
-
اعادة تصميم العملية Process Redesign - DMADV (تحديد Define، قياس Measure، تحليل Analyze، تصميم Design، التحقق من( Verify.
-
ادارة العملية Process Management - من خلال السيطرة الاحصائية على العملية الانتاجية
Statistical Process Control (SPC).

السيطرة الإحصائية على العمليات Statistical Process Control (SPC):
احد الأدوات المهمة في نظام 'السيجما ستة'، وتستخدم (SPC) الأساليب الإحصائية لقياس وتحليل أي انحراف مهم في العمليات المختلفة لتحديد العيوب. ان استخدام (SPC) يمكن المنظمة من ضبط كفاءة العمليات، وجودة المنتجات والخدمات التي ينتجونها.
وتستخدم الـ (SPC) الخرائط والرسوم البيانية، للتمثيل البياني للبيانات الوصفية المتعلقة بكل نوع من العمليات.
إن القدرة على التحكم في ثبات واستقرار أية عملية إنتاجية غاية في الأهمية، لانها تمكن المنظمة من معرفة اين تركز جهودها لإجراء التحسينات اللازمة لتحقيق الانسياب في العمليات، وازالة العيوب. وتكون نتيجة ذلك - تحقيق رضا المستهلك، ازالة الفواقد، وانتاج سلع ذات نوعية جيدة.
مستويات 'السيجما ستة' Six Sigma Levels :
يقسم برنامج 'السيجما ستة' إلى عدة مستويات من الخبرة والمعرفة Expertise، تسمى بالأحزمة Belts، وتُميز هذه الأحزمة بالألوان. فهناك الحزام الأسود Black Belt، والحزام الأخضر Green Belt، والحزام الأصفر Yellow Belt ويتكون فريق ستة سيجما في العادة من:
1- الرواد Champions:
غالبا ما يتم اختيارهم من الإدارة العليا. ويأخذون على عاتقهم تنفيذ مشروع 'السيجما ستة'، ويقودون عملية التغيير في جميع أنحاء المنظمة، وعلى نحو متكامل. وعلى الرواد يقع تقديم الدعم الكامل بتوفير الموارد اللازمة للمشروع، ويعملون أيضا بمثابة مرشدين للأحزمة السوداء والخضراء.
ويمكن تلخيص دور الرواد فيما يلي:
-
وضع رؤيا لتنفيذ 'السيجما ستة'
-
اختيار المشاريع وفرق الأحزمة السوداء والخضراء
-
يشكلون حلقة الوصل بين الإدارة العليا والأحزمة السوداء.
تحفيز العاملين لتوليد أفكار المشاريع وتحديد أولوياتها، وتخصيص الموارد لتنفيذها ومتابعتها لتحقيق النجاح.
-
توفير المعلومات اللازمة لأداء هذه المهمة إلى أعلى المستويات
-
الرقابة على فرق الأحزمة السوداء، وتحفيزها للتركيز على المشكلة الموجودة، ولكن دون التدخل في العمليات اليومية للأحزمة السوداء
-
إجراء المراجعات الرئيسية للتأكد من انسجام أهداف المشروع مع الأهداف الإستراتيجية للمنظمة
-
إعلام الإدارة العليا اولا بأول عن مراحل سير المشروع
-
يتحملون المسؤولية عن فشل او نجاح المشروع. ويقع كل اللوم عليهم عند فشل المشروع، وليس على الأحزمة السوداء او الخضراء.
-2
الحزام الأصفر Yellow Belt:
هو المستوى الأدنى في نظام 'السيجما ستة'، وهو الأساس الذي يستلزم وجود بعض المعارف الأساسية لدى العاملين عن أدوات التحليل الإحصائي من اجل خلق الجو المناسب لتنفيذ وإنجاح برنامج 'السيجما ستة'. ويعملون في العادة مع الأحزمة السوداء على مدى مراحل المشروع. وهذا المستوى مخصص للموظفين في المستويات الإدارية الدنيا، والعمال على الخطوط الأمامية، أي المنفذين المباشرين للعمليات الإنتاجية.
ويدير هذا المستوى من الأحزمة بعض مشاريع تحسين العمليات باستخدام منهجية) PDCA خطط Plan، اعمل Do، راجع Check، اتخذ الإجراء اللازم Act. ويتم تحديد العمليات التي يمكن ان تستفيد من التحسينات. ويعمل هذا الفريق كمساعدين للحزام الأخضر(.
3- الحزام الأخضر Green Belt:
هو الخطوة الأولى على طريق الفهم الكامل لمنهجية 'السيجما ستة'. وهو للمستوى المبتدئ، أي الذي بدأ حديثا بتطبيق برنامج 'السيجما ستة'، بينما الحزام الاسود هو للمستوى الاعلى من مستوى الحزام الأخضر.
ويمتلك الموظفين على مستوى الحزام الاخضر المعارف الأساسية عن نظام 'السيجما ستة' System، وباستطاعتهم قيادة عملية تحسين العمليات وفرق تحسين الجودة كجزء من نشاطهم اليومي As part of their full time job. وبامكانهم استخدام الأدوات الإحصائية الأساسية باعتبارها ادوات هامة للتحليل الإحصائي، مثل المدرج التكراري Histogram، والتوزيع التكراري Frequency Distribution، وشكل الانتشار Scatter Diagram، من اجل فهم احتياجات المستهلك وتنظيم الاجراءات، وتقليص الانحرافات، والعيوب في المنتجات والخدمات، من خلال عمل الخطط والاستراتيجيات للتحسين والسيطرة على سير العمليات، اعتمادا على تحليل البيانات الإحصائية. لكن درجة معرفة ومهارة العاملين من ذوي مستوى الحزام الأخضر المتعلقة بنظام 'السيجما ستة'، هي اقل من مستوى الحزام الأسود.
ويلعب العاملين من مستوى الحزام الأخضر دورا مهما في تنفيذ برنامج السيجما ستة على مستوى المنظمة من خلال ما يلي:
- يقود مشاريع تحسينات 'السيجما ستة' جزئيا، وفي العادة يصرف 25-50% من وقتهم في مشاريع 'السيجما ستة'.
- تصبح 'السيجما ستة' بمثابة منهج لأداء الأعمال لفريق الحزام الأخضر
- اكتساب الخبرات والمعارف القيمة
- إبداء المهارات والبراعة لذوي الحزام الأخضر عند تطبيق 'السيجما ستة' يؤهّلهم للحصول على ترقيات وفوائد كبيرة من المنظمة.
- خلافا للأحزمة السوداء الذين يعملون على مشاريع ذات مهام ذات طبيعة وظيفية متداخلة cross-functional، يعمل الحزام الأخضر ضمن منطقة عملهم.
- يتم عمل اجتماعات دورية بين الأحزمة الخضراء ومدربيهم من الحزام الأسود للتأكد من تقدم المشروع وإسداء النصائح والتوجيهات
- توجيه العاملين وتحفيزهم لتقبل التغيير، لأنه ليس من السهل عليهم تغيير نمط عملهم الذي اعتادوا عليه طويلا. لذا يجب أن يلمسوا المحاسن والفوائد التي تعود عليهم من التغيير.
كما يعطي مشروع الأحزمة الخضراء الفرصة لتعلم المعادلات الأساسية، وقياس فوائد المشروع، والتحدث بلغة الإدارة.
4- الحزام الأسود Black Belt:
هو مستوى أعلى من مستوى الحزام الأخضر. ويتمتع أصحاب هذا المستوى بالمعارف والمهارات اللازمة لاستخدام منهجية 'السيجما ستة' وأدواتها. ويركز الحزام الأسود على المعرفة العملية بالإحصاء والتحليل الإحصائي، وتحويل المعلومات الخام إلى تصاميم مادية، ورسوم بيانية، واستراتيجيات. كما يزود المدراء بالأدوات للسيطرة والمحافظة على التحسينات والمهارات، وترجمة المعارف إلى معلومات مفيدة للعاملين على الخطوط الأمامية. ويسخِّرون جلّ وقتهم لمشروع 'السيجما ستة'، ويعملون بجد ونشاط لبحث فرص التغيير الحاسمة وقيادة الفريق وتوجيهه لتحقيق النتائج الايجابية.
ويركز هذا المستوى في المقام الأول على تنفيذ مشروع 'السيجما ستة'، بينما يركز الرواد والحزام الأسود على اختيار المشاريع وتحديد المهام لتنفيذ 'السيجما ستة'.
5- الحزام الأسود الماستر Master Black Belt:
ويعرف بالمستوى 'المحترف'، وهو مستوى أعلى من الحزام الأسود، ويتم تعيينهم من قبل الرواد Champions وهم بمثابة خبراء الجودة لبرنامج 'السيجما ستة'، والمسؤولين عن تنفيذ برامج التحسينات في المنظمة. ويتميز أصحاب هذا المستوى عن غيرهم من مستوى الحزام الأسود فيما يلي:
-
سهولة التعامل مع الأزمات وقدرات غير عادية على حل المشاكل المعقّدة
-
يعتبر خبيرا في الأدوات التحليلية للستة سيجما
-
يعملون كمساعدين للرواد champions ويكونون بمثابة حلقة الوصل بين الرواد والاحزمة السوداء والخضراء.
-
يساعدون في وضع الأولويات، واختيار تلك المشاريع التي تعود عليها التحسينات بنفع كبير.
-
يعمل مدربا ومرشدا للحزام الأسود، وهو مسؤول عن متابعة الحزام الأسود وفريقه بالأعمال المنوطة بهم خير قيام.
-
تكون لديهم في الغالب خلفية في الهندسة أو العلوم أو درجة متقدمة في إدارة الأعمال.
-
يلعب الحزام الأسود الأستاذ دوراً حيوياً في المحافظة على قوة دفع عملية التغيير وتقليل التكاليف وتلبية رغبات العملاء
.
الإنتاج المرن او الليِّن او الخالي من الفواقد  Lean Production :
 - ذلك الشكل من الانتاج الذي يستخدم 'الاقل من كل شيء Less of  everything' -  اقل الجهد الانساني في المصنع، اقل مكان للانتاج، اقل الاستثمار في أدوات الإنتاج، وفي المخزون zero inventory. و يرتكز lean production  إلى مبدأ التحسين المستمر للعمليات وجودة المنتجات، وليس مجرد تطبيق المواصفات المحددة، وتقليل الفاقد بكافة اشكاله، تخفيض المهل الزمنية والوقت الدوري ووقت 'التاكت Takt Time - وهو الوقت اللازم لانتاج طلبية الزبون ويبدأ من وقت استلام الطلبية وانتاجها وتسليمها للزبون)، وموازنة خط الانتاج.
 - نظام انتاجي يؤكد على الجودة، المرونة، تخفيض وقت الانتاج، والعمل الجماعي.
 - نظام مصمم لتطوير منتجات ذات قيمة أعلى، وبتكاليف اقل - مباشرة وغير مباشرة.
-  وهو فلسفة انتاج تؤكد على تخفيض للحد الادنى مقادير او كميات جميع الموارد المستخدمة (بما فيها الوقت) في النشاطات المتنوعة للمنظمة. وتتضمن تحديد وتقليص الانشطة التي لا تضيف اية قيمة للانتاج، وزيادة الانشطة التي تضيف قيمة فعلية للمنتجات والخدمات. لذلك يقوم اصحاب المنشآت، بتعيين العاملين من ذوي المهارات المتنوعة، وعلى جميع المستويات التنظيمية في المنظمة، ويستخدمون مكائن مؤتمتة ذات مرونة عالية، لانتاج كميات كبيرة من الإنتاج، وبتنوع كبير.
 - والعملية Lean Process في الانتاج المرن هي التي يتجاوز فيها الوقت الذي يضيف قيمة Value Added time نسبة 25% من مجموع المهل الزمنية Total lead time  لهذه العملية.

القواعد العشرة للإنتاج المرن  The ten rules of lean production:

  1. 1.      القضاء على الفواقد Eliminate waste

  2. 2.      تخفيض حجم المخزون . Minimize inventor

  3. 3.      تعظيم التدفق والانسياب في الانتاج  Maximize flow

  4. 4.      نظام السحب (الانتاج حسب طلب الزبائن) Pull production from customer demand

  5. 5.      تلبية احتياجات ومتطلبات الزبائن  Meet customer requirements

  6. 6.      مستوى ممتاز من الجودة، ومن أول مرة  Do it right the first time

  7. 7.      تحفيز العاملين  ورفع مستوى الرضا الوظيفي وتطوريهم  ليصبحوا ذو مهارات متعددة، وقادرين على اتخاذ القرارات المتعلقة بطبيعة عملهم Empower workers

  8. 8.      تصميم المعدات بحيث تسمح بسرعة تغيير الإنتاج من منتج إلى آخر Design for rapid changeover

  9. 9.      الشراكة مع المورِّدين وبناء علاقة طويلة الأمد معهم Partner with suppliers

  10. 10.  خلق ثقافة التحسينات التدريجية المستمرة Create a culture of continuous improvement (kaizen)

'السيجما ستة' للإنتاج المرن Lean Six Sigma
هي عملية تكامل وتوحيد بين الأفضل من طريقة الانتاج المرن ونظام السيجما ستة. فبينما يركز الانتاج المرن على جعل العمل اسرع، واقل تكلفة، فان 'السيجما ستة' هدفها الاول هو جعل العمل افضل وذو جودة عالية. وعندما يندمجا معا ويطبقان في العمليات الانتاجية للشركة، فان النتيجة تكون عمل اسرع واكثر كفاءة وابداع، وتُصنّع منتجات ذات جودة افضل، مما ينتج عن ذلك زيادة رضا وولاء المستهلك، وتحقيق العائد الأعلى للمنظمة Higher Revenue.
ويفيد نظام 'السيجما ستة' ل المرن في تحقيق ما يلي:
-
تحقيق الامثلية في العملية التصنيعية Achieve process full optimization
-
تخفيض المخزون
-
تخفيض المهل الزمنية
-
زيادة حجم المخرجات
-
تخفيض مستوى العيوب
-
تحسين مستوى الجودة
-
تخفيض التكاليف
الأفكار الرئيسية لمنهج 'السيجما ستة' للتصنيع المرن، وهي اربعة:
- اعتماد قرارات الأعمال على البيانات والحقائق الصحيحة
-
جعل المستهلك يكون مسرورا من وراضيا عن المنتج
-
تحسين العمليات التصنيعية داخل الوحدة الإنتاجية
-
تعاون العاملين جميعا من اجل المنفعة القصوى للجميعgain Overall
اذا تم تطبيق هذه الاستراتيجيات الاربعة بشكل صحيح فسوف يؤدي ذلك إلى التغير للأحسن change for the better، في جميع الاعمال اليومية. ان تنفيذ هذه الاستراتيجيات يعبر عنه كحد اعلى لخيارات المستهلك Maximum customer options، منتجة بحد ادنى من التكاليف، وسرعة ودقة في تسليم المنتجات إلى المستهلك، وبالطبع منتجات ذات جودة عالية.
وتمكن Lean Six Sigma من الابداع والابتكار Innovation، وتحقيق الاداء المتقن، زيادة جودة المنتج، وفي نفس الوقت ازالة الفاقد، والتركيز على الكفاءة، والمرونة.
القوانين الخمسة لنظام 'السيجما ستة' للتصنيع المرن Laws of Lean Six Sigma
هي مزيج من الأفكار الرئيسية Sigma Six والإنتاج المرن- أي الإنتاج بدون فاقد او هدر :Manufacturing without waste
1. قانون السوق The law of the Market

ان تتوافق الجودة مع معايير الزبون The quality needs to come up to the customer’s standards ، ويجب ان تعطى الأولوية القصوى للتحسين، وتعتبر القاعدة الأولى التي تبنى عليها بقية القواعد (الجودة اولاً).
.2
قانون المرونة The Law of Flexibility
سرعة أي عملية تصنيعية تتناسب طرديا مع مرونة العملية
3. قانون التركيز The Law of Focus
20%
من الأنشطة في العملية التصنيعية تتسبب في 80% من التأخير
.4
قانون السرعة The Law of Velocity
سرعة أية عملية تتناسب عكسيا مع حجم المخزون تحت التشغيلWIP
5. قانون التعقّد The Law of Complexity. إن تعقد المنتج لا يضيف له قيمة اكبر، بل يزيد من التكاليف والمخزون تحت التشغيل ورداءة الجودة وبطء سرعة العملية الإنتاجية
الأدوات الرئيسية للستة سيجما :
-
الأساليب والادوات الإحصائية
-
القيادة او الادارة الجيدة
-
مهارات الاتصال
-
العمل بروح الفريق الواحد
وتساعد 'السيجما ستة' على تحقيق ما يلي:
-
تخفيض تكاليف الإنتاج
-
تقليل الوقت الدوري
-
تقليل الفاقد في المواد
-
تقليل الانحراف في العمليات والمنتجات
-
إزالة العيوب والأخطاء
-
فهم أفضل لاحتياجات ومتطلبات المستهلك
-
زيادة رضا وولاء ال.زبائن
-
منتجات وخدمات ذات جودة يعول عليها Reliability
-
زيادة الأرباح
قد تكون تكلفة تطبيق برنامج Six Sigma في المنظمة عالية، وقد تمر بضع سنين، قبل ان تبدأ المنظمة بجني النتائج المرجوة.

Calculating the product Sigma Level

Defects Per Unit (DPU)-  عيب لكل وحدة: تمثل عدد العيوب مقسوماً على عدد المنتجات

فاذا كان عدد العيوب 40 في 800 وحدة من المنتج، فان DPU = 40 ÷ 800 = 0.05

Defects Per Opportunity (DPO)-  عيب لكل احتمال حدوث عيب تمثل مجموع العيوب مقسومة على مجموع العيوب المحتمل حدوثها.
اذا كان لدينا 40 عيب في 800 وحدة منتجة لديها 10 احتمالات لحدوث عيب في كل وحدة، فان DPO= 40 ÷ (800 × 10) = 0.005

  = Defects Per Million Opportunities – DPMO عيب لكل مليون فرصة محتملة لحدوث عيوب

(dpo x 1,000,000)  ÷ عدد العيوب المحتملة الحدوث في المنتج

مستويات السيجما للمنتج Product Sigma Levels
مستوى 1 سيجما: تكون نسبة العيوب 691000
عيب لكل 1000000 عيب محتمل
مستوى 2 سيجما: تكون نسبة العيوب 309000 عيب لكل 1000000 عيب محتمل
مستوى 3 سيجما: تكون نسبة العيوب 66800 عيب لكل 1000000 عيب محتمل
مستوى 4 سيجما: تكون نسبة العيوب 6210 عيب لكل 1000000 عيب محمل
مستوى 5 سيجما: تكون نسبة العيوب 233 عيب لكل 1000000 عيب محتمل
مستوى 6 سيجما: تكون نسبة العيوب 3.4 عيب لكل 1000000 عيب محتمل

عدد العيوب لكل مليون احتمال حدوث عيب ،  ومستوى سيجما DPMO & Sigma Level

عدد العيوب/ مليون

مستوى سيجما

عدد العيوب/ مليون

مستوى سيجما

1.000.000

- 3.4

158655

2.5

999.997

- 3.0

66807

3.0

999.968

- 2.5

22750

3.5

999.767

- 2.0

6210

4.0

998.650

- 1.5

1350

4.5

993.790

- 1.0

233

5.0

977.250

- 0.5

32

5.5

933.193

0.0

3.4

6.0

841.345

0.5

0.29

6.5

691.462

1.0

0.02

7.0

500.000

1.5

0.00

7.5

308.538

2.0

0.00

8.0

DPMO  =   Defect Per Million Opportunities

***

       

samirsous@hotmail.com

       

سمير زهير ألصوص

قلقيلية - فلسطين

*****

***

<a href="https://plus.google.com/https://plus.google.com/u/0/102734224795960454451/posts?rel=author">Google</arel=author">Google</a

<a href="https://plus.google.com/https://plus.google.com/u/0/102734224795960454451/posts?rel=author">Google</arel=author">Google</a