قلقيلية بين الأمس واليوم

 
 
www.myqalqilia.com
 
     
 

 

 -  المقدمة  - Introduction

 -  موازنة خط الإنتاج Line-balancing

-  السينات الخمس   Five S

 -  تعريف وقياس الإنتاجية Productivity

 -  تجنب الأخطاء المهملة   Poka -Yoke

-   دراسة العمل  Work Study

 -  التصميم الداخلي للمصنع Plant Layout

 -  إدارة الجودة الشاملة TQM

-   أدوات ضبط الجودة   Seven tools

 - المعايرة النموذجية Benchmarking

 -  حلقات الجودة Quality circles

 -   في الوقت المناسب Just-in-time

 - تخطيط الطاقة الإنتاجية Cap-planning

 -  التحسينات المستمرة- Kaizen

 - الصيانة الإنتاجية الشاملة TPM

 - هندسة العوامل البشرية Ergonomics

 -  الأتمتة الذكية - Jidoka

 - ماليزيا آسيا ألحقيقية  Malaysia

  - الـ  ستة سيجما  Six Sigma

 - مناولة المواد M. Handling

 -  المراجع  References

 تنزيل كتاب هندسة القيمة بالعربي - Value Engineering

 

 

قلقيلية بين الأمس واليوم

Qalqilia - Past & Present

معجزة كوريا الاقتصادية

korea-economic-miracle.htm

مصطلحات الاقتصاد والمال  والأعمال

Econ, Financial & Business Terms

Promotion of Economy Growth by  Science and Technology In CHINA  -  تحفيز نمو الاقتصاد الصيني بالعلم والتكنولوجيا         

***

برامج تحسين الإنتاجية

Productivity Improvement Programs

***

 الائتمتة الذكية

JIDOKA

Autonomation

تعريف:

كلمة "جيدو Jido" من اليابانية وتعني الأتمتة automation، وتشير إلى الآلة التي تعمل بشكل ذاتي a machine that moves on its own، أي بدون تدخل الانسان. وكمصطلح مستخدم من قبل شركة تويوتا تشير "جيدو" الى الآلة التي يكون جزءا من تصميمها جهاز أو وسيلة لضبط العملية التصنيعية.

اما كلمة "جيدوكا Jidoka"وهي ايضا يابانية فتشير إلى "الأتمتة بلمسة بشرية automation with a human touch"، او "الأتمتة باضفاء الذكاء الإنساني على الآلة automation with human intelligence "، أي الآلة التي تتوقف بشكل أوتوماتيكي عن حدوث مشكلة او خطأ في العملية التصنيعية. ويقتصر دور العامل على الرقابة والإشراف، ولا يتدخل إلا عند الضرورة فقط.

ويرتبط استخدام هذا المصطلح في الغالب مع عملية ضبط الجودة في نظام تويوتا الانتاجي TPS، وبالتحديد التصنيع المرن lean manufacturing، الذي يتمثل هدفه الرئيسي في القضاء على الفاقد في نظام الإنتاج، وجعل العملية الإنتاجية أكثر فعالية.

كانت بداية فكرة "جيدوكا" مع المخترع الياباني ساكيتشي تويودا Sakichi Toyoda، عندما اخترع النول الذاتي الحركة Self-powered عام 1896م، واجرى عليه تطويرات عديدة، وأضاف إليه آلية مميزة تعمل أوتوماتيكياً على إيقاف النول عن العمل عندما ينقطع الخيط. وفي عام 1924م اخترع اول نول اتوماتيكي في العالم، والذي يمكّن من تغيير المكوك بشكل اتوماتيكي وبدون ايقاف العملية.

وأسس ساكيتشي تويودا في عام 1926م شركة «تويودا اندستريز Toyota Industries»، وهي الشركة الآم لمجموعة تويوتا. ولقب فيما بعد بـ "ملك المخترعين اليابانيين "King of Japanese Inventors

وتعني جيدوكا ـ في العملية الإنتاجية ـ منع الأجزاء المعيبة (غير السليمة) من التحرك من محطة الى أخرى، وتشير بشكل خاص إلى تصميم الماكينات والمعدات القادرة على التوقف اتوماتيكيا Stopping the production line whenever a defect is discovered في حالة اكتشاف اية عيوب(أي عندما تبدأ الماكينة بانتاج قطعاً غير سليمة (ذات عيوب). هذه الأتمتة الذكية تجعل الماكينة تعمل بشكل ذاتي، بحيث انها تقف عند حدوث مشكلة، وتعود للعمل ثانية عند انتهاء او معالجة المشكلة، وكأن شيئاً من الذكاء الإنساني human intelligence قد أضيف اليها.

كما تعني جيدوكا ان الجودة تكمن في العملية التصنيعية "Quality built-in to the process"، وهذا يعني ضرورة السيطرة الكاملة على مدخلات العملية التصنيعية لتحقيق الجودة في المنتجات، وان العاملين مخولين لعمل التعديلات اللازمة لابقاء العملية التصنيعية ضمن حدود السيطرة. أما في حالة حدوث الخلل تقوم جيدوكا بتوقيف العملية التصنيعية. وتشكل الآلات والتجهيزات ذات الذكاء البشري "جيدوكا Jidoka" أساس البناء في مجال الجودة في نظام تويوتا الانتاجي.

الأتمتة الميكانيكية Automation:

ابتكر هذا المصطلح احد المهندسين في شركة فورد الامريكية للسيارات عام 1946م، حيث استخدم هذا المصطلح للإشارة الى التنوع الكبير للأنظمة التي تتصف بالاحلال الكبير للمجهود البشري بالانشطة الميكانيكية او الكهربائية او المحوسبة.

ويمكن تعريف الأتمتة بانها عملية التحكم الذاتي بالآلات والمعدات، التي تقلل إلى حدٍ كبير من التحكم البشري فيها في الظروف الطبيعية، او هي عملية تحويل السيطرة البشرية على الآلات، الى نظام سيطرة مؤتمت باستخدام اساليب التحكم المحوسب، مع التغذية العكسية الفورية، للتأكد من التنفيذ الصحيح للعمليات الانتاجية. ويستطيع هذا النظام العمل بدون أي تدخل مباشر للإنسان في العملية..

ومن الامثلة البسيطة التي على الأتمتة التي نلمسها في حياتنا العملية هو نظام التكييف في المنازل، حيث يقوم المكيف - بناء على التعليمات المبرمجة فيه- بالمحافظة على درجة الحرارة ثابتة داخل البيت وعند المستوى المطلوب، بغض النظر عن الحرارة خارج البيت.

الأتمتة الذكية Autonomation:

نظام الإنتاج الذي تكون تزود فيه ألآلات والمعدات المؤتمتة بأجهزة متطورة تقوم بإيقاف الآلة تلقائيا في حال حدوث مشكلة او خلل في المنتج، خلال العملية الإنتاجية. وفي نظام تويوتا الانتاجي، فان الآلات والتجهيزات التي تحظى بذكاءٍ بشري تسمح للآلة بإيقاف نفسها عن العمل عند تعرضها لمشكلة، وذلك للحيلولة دون حودث مضاعفات تكون تكلفة معالجتها اكبر بعد حدوثها. ويسمح للعاملين في نظام تويوتا الإنتاجي بإيقاف خط الإنتاج في حال حدوث مشكلة، والبحث في أسباب المشكلة من أجل إيجاد حل لها، والتاكد من أن الجميع يدركون الأسباب الكامنة وراء ذلك المشكلة، بحيث لا تتكرر في المستقبل.

وبهذا المفهوم فان "جيدوكا" تعني اضفاء شيئا من الذكاء البشري إلى الآلات المؤتمتة بحيث تتحول من أتمتة ميكانيكية الى أتمتة ذكية Smart Automation or Autonomation

وهذا النوع من الأتمتة ينفذ وظائف إشرافية أكثر كونها وظائف إنتاجية. وهذا يعني انه في حال حدوث أي خطأ او عند اكتشاف أي وضع غير عادي، تتوقف الماكينة في الحال عن العمل، وقد تقوم الآلة بتصحيح الخطأ بشكل ذاتي، أو تنبه العامل المراقب ليقوم بالإجراء اللازم لتصويب الخطأ.

وهكذا، فان أهم ما يميز الأتمتة الذكية Jidoka هو الكشف التلقائي عن الأخطاء أو العيوب في العملية الإنتاجية. Detection of errors or defects in the process of production.

الفرق بين الأتمتة الميكانيكية Automation والأتمتة الذكية Autonomation:

- تعني المكننة Mechanization استخدام الآلات لتحل محل العمل البشري، بحيث تساعد العامل على اداء أنشطة العمل التي تعتمد على الجهد العضلي باستخدامه الآلة بدلا من ان يقوم بها يدويا. وبينما تزود المكننة العامل بالمعدات الآلية للقيام بالعمل، فان الأتمتة - الى جانب إلغاءها المجهود العضلي للعامل- فإنها تعمل على أتمتة العمليات والأنظمة التصنيعية، بحيث تعمل بشكل ذاتي، ودون تدخل مباشر من العامل، وذلك بناءا على أوامر مبرمجة او تحكم محوسب. أما الأتمتة الذكية Autonomation فإنها تضفي شيئاً من الذكاء البشري على الآلة، بحيث تعمل بصورة (ذاتية) وبدون تدخل الإنسان أثناء عملية الإنتاج، وتتوقف عند حدوث الخطأ، ولا تعمل حتى يتم تصحيحه، وذلك بفضل تطور الحواسيب وأنظمة المعلومات المتقدمة، التي احدثت تحوّلا نوعيا في عملية الإنتاج.

- تركز الأتمتة الميكانيكية Automation على تخفيض العمل، اما الائتمتة الذكية (Autonomation) فتركز على تحسين الجودة، واستقلالية العامل عن العملية التصنيعية.

- تزيد الأتمتة الميكانيكية Automation من الخواص الفنية والتقنية للآلات "technicality"، بينما الأتمتة الذكية Autonomation فتقلل منها، وهذا ما يجعل متطلبات مستويات المهارة للعاملين ان تكون اقل، وبالتالي تقل تكلفة للعمل.

- تعني الأتمتة الذكية (Autonomation) بكل بساطة إيقاف الآلة عن العمل عندما يحدث خطأ او انحراف في العملية الإنتاجية، للحصول على جودة عالية للمنتجات. .

- تتم أتمتة العمليات والأنظمة التصنيعية- أي إدارة الآلات ذاتياً بوساطة التحكّم الآلي الأوتوماتيكي- باستخدام التوجيه الإلكتروني المنظّم مسبقاً بحسب المعطيات، والمتعلّق بالعمليات المطلوب تنفيذها، دون الحاجة لتدخل العامل بشكل مستمر. كما تقلل الى حدٍ كبير المتطلبات الحسية والذهنية العامل واليقظة والانتباه باستمرار.

ميزات الأتمتة الذكية:

1. إيقاف الخط الإنتاجي او العملية التصنيعية عندما يحدث خلل او خطأ فيها: ففي حال حدوث أي خطأ او عند ظهور أي وضع غير عادي، تتوقف الماكينة عن العمل في الحال، وقد تقوم الآلة بنفسها بتصحيح الخطأ بشكل مؤتمت، أو يقوم العامل بعمل الإجراء اللازم لتصويب الخطأ. وتمنع الأتمتة الذكية إنتاج منتجات معيبة، وتركز الانتباه على فهم المشكلة، والتأكيد على عدم تكرار حدوثها. فهي عملية سيطرة على الجودة تطبق المبادئ الأربعة التالية:

  •    اكتشاف الحالات الشاذة غير العادية

  •    التوقف عن العمل

  •    تصحيح الخطأ في الحال

  •    التحقق من السبب الرئيسي للخطأ واتخاذ الإجراء المضاد

2. تتيح الأتمتة الذكية الإمكانية لسرعة اكتشاف الأخطاء التي تحدث في العملية الإنتاجية وتصحيحها في الحال، من خلال الآليات التي تكتشف أي شذوذ في العملية

3. تعطي المجال للعامل بمراقبة عدة ماكينات في وقت واحد. وعند توقف احدى الماكينات، تنبه العامل لحدوث الخطأ ويقوم على الفور بتصحيحه. وليس المهم تصحيح الخطأ فقط وإنما إعادة تقييم العملية، وإزالة او إلغاء أي احتمال لحدوثه مرة ثانية.

4. النموذج المثالي للأتمتة الذكية Autonomation أن تتوقف الماكينة بشكل اتوماتيكي عن العمل عندما تكتشف أي خطأ في القطع المنتجة. وتقوم الماكينة بحل المشكلة بنفسها correct the problem on its own وليس العامل. وهذا يمكّن العامل من الإشراف على عدة ماكينات في وقت واحد، وبالقليل من الجهد والوقت، وإنتاج كميات كبيرة بدون حدوث أي عيوب.

محاسن استخدام الأتمتة الذكية:

 تعمل الأتمتة الذكية على تحقيق ما يلي:

- جعل العمليات أكثر اعتمادية وموثوقية Dependable & Reliable

- تؤدي الى تعديل عميق في وضع العامل في أثناء عمليات الإنتاج، إذْ يحلّ نظام ضبط يعمل بصورةٍ منفصلة وعن بعد، محل الصلة المباشرة بين العامل والآلة. مما يسمح له القيام بأعمال أخرى في نفس الوحدة الإنتاجية. والأتمتة لا تقتصر على توليد منتجات جديدة فقط، بل خدمات جديدة أيضاً.

- زيادة جودة ومرونة العملية التصنيعية من خلال السماح بالتحول من عملية تصنيعية الى أخرى، دون الحاجة الى - اعادة تصميم خطوط الانتاج.

- ضبط جودة عملية الإنتاج

- تخفيض نسبة الأخطاء البشرية وتحسين جودة المنتجات

- تخفيض التكاليف، من خلال تقليل العيوب، والاستغلال الأمثل للموارد الإنتاجية

- حلول الآلة محل العامل في المهام المتكررة او المملة

- حلول الآلة محل العامل في المهام التي تتم في ظروف قد تشكل خطرا على حياة العامل، كالإشعاعات، والمواد الكيماوية الخطرة

- تقوم بالمهام التي تعتبر خارجة عن نطاق إمكانيات او قدرات العامل البدنية، مثل العمليات التي تتطلب حرارة عالية جدا او برودة منخفضة جدا، او عمل أشياء تتطلب سرعة عالية او بطءٍ شديد.

- تقليل المهل الزمنية والوقت الدوري Lead and cycle time

- تبسيط العملية الإنتاجية

- تقليل عمليات المناولة

- الاستخدام الأكفأ للقوى العاملة

- زيادة هائلة في الإنتاجية

- تحسين تدفق العمل

- تحرير العامل من اليقظة الانتباه والمتابعة المستمرة للعملية الإنتاجية

- رفع معنويات العاملين

- التسليم في الوقت المحدد On time delivery

- تحسين رضا وولاء العملاء

***

       

samirsous@hotmail.com

       

سمير زهير ألصوص

قلقيلية - فلسطين

*****

***

<a href="https://plus.google.com/https://plus.google.com/u/0/102734224795960454451/posts?rel=author">Google</arel=author">Google</a

*